ناظم السماوي يشعل فوانيس مظفر النواب

الثلاثاء 28 كانون ثاني 2020 463

ناظم السماوي يشعل فوانيس مظفر النواب

بغداد/ كاظم لازم 

 
 
استذكر مرور 57 عاما على ايقاده فوانيس لشاعر العراق الكبير مظفر النواب عندما كانا يقرآن معا كتب الماركسية والشعر وهما يرزحان تحت وطأة وعذاب  (نكرة السلمان ) عام 1963 التي شاركهم فيها الكثير من مثقفي العراق وشعرائه منهم زهير الدجيلي وفاضل ثامر. 
الشاعر ناظم السماوي سلمته السلطات الكويتية الى الحكومة العراقية مطلع ستينيات القرن الماضي ليحكم 45 عاما بتهمة انتمائه للحزب الشيوعي العراقي ليقضي منها 8 سنوات في نكرة السلمان التي اصدر من خلالها دواوينه الشعرية : جنوبيات  ، ولكم مني السلام ، وبس يا مطر ، اضافة لكتابته مجموعة كبيرة من الاغاني الشهيرة لمطربين عراقيين منهم داخل حسن، مائدة نزهت ،لميعة توفيق، ياس خضر، فؤاد سالم، فاضل عواد، حسين نعمة الذي كتب له اغنيته المعروفة ياحريمة. 
السماوي تحدث لـ"لصباح" عن اول كتاب قرأه في حياته قائلا :"كتاب عنتر وعبلة الذي تعلمت منه روعة الحب وصدق المشاعر الجياشة التي نفتقد إليها هذه الايام لأكتب قصيدتي الاخيرة التي تتحدث عن فتاة عراقية تدعى نور استشهدت على جسر السنك اثناء التظاهرات .
السماوي الذي زار مؤخرا الشاعر مظفر النواب وهو يمر بظروف صحية صعبة معه وفد ترأسه وزير الثقافة د. عبد الامير الحمداني مستذكرين ايامهم الجميلة في نكرة السلمان.
وعن مشاريعه المقبلة قال:" سأصدر خلال الايام القريبة المقبلة مجموعة شعرية جديدة ،"ياحريمة " كتب مقدمتها الشاعر الراحل ابراهيم الخياط.