العراقية المحكية

السبت 01 شباط 2020 196

العراقية المحكية

 باسم عبدالحميد حمودي

 كتب الكثير من الدارسين في اللغة عراقيين وسواهم عن تفرعات اللهجات المحكية من اللغة الاساس ودخول الفاظ وتعابير أجنبية في صلب اللغة الأساس وفي اللهجات المحكية في هذا البلد أو ذاك .
وتأتي الدراسة الموسعة التي ألفها الاستاذ الدكتور ستار الفتلاوي تحت عنوان( مباحث لسانية في العبرية والسريانية والعربية) لتدرس خصائص هذه اللغات السامية وجذورها وتشابهاتها في الاشتقاق والتحويل والتعديل، إذ يجد الباحث الكبير تفاصيل هذه التشابهات والاختلافات في هذه اللغات وتفرعاتها من اللغات(اللهجات) 
المحكية . 
ان دراسة الدكتور الفتلاوي تقع في أكثر من (500) صفحة من القطع الكبير  وهي موزعة بين أحدعشر فصلا موسعا ومتعدد الرؤى ومنها : المدخل الى اللغتين الأكدية والعربية-الألفاظ المشتركة بين اللغتين العبرية والعربية-من معجم  مصطلحات النحو والصرف في اللغة السريانية-نظرة الى المندائيين ولغتهم ، وغير ذلك . 
ويأتي الفصل الأخير تحت عنوان(خصائص  صوتية وصرفية في لهجة مدن الفرات الأوسط) فصلا تطبيقيا مهما في أصول الأبدال والأعلال  بين اللهجة 
واللغة .
ويقول الفتلاوي ص 425(يمكن حصر مظاهر تغيرات أو اختلافات  لهجات اللغة الواحدة في : تغيرات لفظ المصوت( الحركات )تغيرات فيلفظ الصوت الصامت، تغيرات في  المفردات من جهة المبنى والمعنى، تغيرات في التركيب )وهو يبرهن في تفاصيل هذه المظار بالكثير من الأمثلة التعبيرية الطريفة في نحو التسعين صفحة من القطع الكبير، مما لايجد صاحب هذه المادة التعريفية القصيرة بدا الا من الاشارة والأشادة والتنبيه الى ضرورة هذا الكتاب المهم في الدراسات اللغوية المقارنة  والسامية منها خاصة.. لكننا سنشير الى بعض
 التفاصيل : في فقرة(الأبدال في الأصوات) يجد الفتلاوي خصائص عدة منها: أبدال الهمزة الى ياء:بايع(بائع )-خطية (خطيئة) أبدال الهمزة الى واو مثل:ورث (أرث )-وذن (أذن)
أبدال الهمزة الى عين مثل:جرأة(جرعة)-فجأة (فجعة)أبدال العين الى نون مثل : الفعل أعطى  الذي يتحول الى: انطى _أنطينا –انطيت، أبدال الحاء الى هاء مثل : احدعشر التي تتحول الى(أهدعش)
والمؤلف يستند في هذه التحولات في اللفظ الى دلائل سابقة في اللغة أوردها كبار العلماء مثل القالي وأبن السكيت وابو الطيب  وسيبويه وسواهم، مما يجعل الباب مفتوحا  للفائدة والتعليق  بين الدارسين .
ونحن في كل ذلك نؤكد أهمية هذه الدراسة الحديثة وجديتها في دراسة اللغات واللهجات السامية الخمس 
الاساسية .