«الإذاعيين والتلفزيونيين» يحتفي بفيصل الياسري

الأحد 02 شباط 2020 197

«الإذاعيين والتلفزيونيين» يحتفي بفيصل الياسري
بغداد / هيفاء القره غولي 
 
 
احتفى اتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين اول امس السبت بالمخرج فيصل الياسري تكريما لمشواره الفني الطويل الذي تجاوز الستة عقود بحضور عدد من الفنانين والاعلاميين والشعراء، قدم للجلسة حافظ العادلي. 
المحتفى به فيصل الياسري بدأ حديثه عن اعماله التلفزيونية والسينمائية التي ما زالت في ذاكرة العراقيين قائلا: « اهمها برنامج « افتح ياسمسم» في 1977، الذي هو اقتباس من برنامج «شارع سمسم» الاميركي وكان الهدف من النسخة العربية لتنمية القوى البشرية التي تبدأ من الاطفال ، ومما ساعد على نجاح البرنامج هي الميزانية الضخمة التي رصدت له».
واضاف الياسري « يجب على المخرج او الفنان ان يفرض اسلوبه بالعمل واستقلاليته وجرأته بالطرح من دون خوف شرط ان يكون طرحه حقيقيا ونافعا وذا محتوى يليق بالمشاهد».
وكان للاعلامي حصة في حديث الياسري اذ اشار الى ان « الاعلامي مكون للرأي العام وليس من حقه ان يكون له رأي لان عمله ايصال المعلومة فقط للناس، مبديا غضبه من بعض الاعلاميين الشباب الذين يطرحون اسئلة محرجة وجريئة على الضيوف وهذا يعد اهانة للضيف والمشاهد» .
عد د. صالح الصحن المحتفى به «تجربة كبيرة بمختلف اجناس العمل الفني والثقافي وخبيرا يجيد فن ادارة المؤسسات الفنية ،عمل في التنظير الفكري والمعرفي في توصيفات المصطلح الفني ، لايكتب شيئا لن يراه ولن يسمعه، هو عبارة عن مؤسسة رصينة وخلق رفيع المستوى بالتعامل داخل جو نظيف».
ولد فيصل الياسري العام 1933 وعمل في الصحافة منذ العام 1948 واصدر اول مجموعة قصصية له تحت عنوان «في الطريق»، حصل على امتياز في الاعداد والاخراج التلفزيوني من فيينا،  عمل مخرجا في التلفزيون الالماني الديمقراطي وعمل في التلفزيون السوري واخرج العديد من الافلام الروائية والتسجيلية والتلفزيونية والسينمائية.