شابٌ بذراع واحدة يبدأ حياته كمصمم

السبت 08 شباط 2020 133

شابٌ بذراع واحدة يبدأ حياته كمصمم
لندن/ وكالات
تغيّرت حياة رجل مولود بذراع واحدة رأسا على عقب، إذ عمل مصمما بعد حصوله على ذراع الكتروني وتعلم كيفية رسمها وذكرت ديلي ميل البريطانية، أن دان ميلفل، البالغ من العمر 27 عاما، ولد بدون يد يمنى، ومنذ أن حصل على ذراعه الإلكترونية في عام 2015 وحياته قد تغيّرت تماما، إذ استطاع ممارسة الرسم وانشاء شركته وترك وظيفة في أحد متاجر التجزئة، ليبدع في المجال الذى يحبه، واستطاع "دان" الإبداع من خلال مطبوعات ثلاثية الأبعاد، إذ يرسم ثم يطبع ابداعاته، التي تضمنت الحلي والمزهريات، مشيرا أنه لا يتبع أحدا في تصميماته إذ يقوم بالرسم الحر، وأنها أفضل بكثير للتعلّم.
وأوضح، أن ممارسة الرسم شيء صعب لأنه لا يشعر باللمس مع ذراعه، ولكن الطريقة التي تسير بها تلك التكنولوجيا سرعان ما ستمكن من حمل القلم وأشعر به، اذ اشترى "ميلفيل" أول طابعة ثلاثية الابعاد مقابل 1500 جنية إسترليني، وبدأ في إعداد التصميمات للأسرة والأفراد، ليقوم بعدها بتأسيس شركة في طباعة ثلاثية الأبعاد، وخلال عام واحد كان قادرا على ترك وظيفته كمساعد في متجر بيع بالتجزئة، قائلاً: "قبل أن أصبح مصممًا، عملت للتو في مجال البيع بالتجزئة ولم أكن أعتقد مطلقًا أن الوقت سيأتي حيث يمكنني استخدام مؤهلي الجامعي في التصميم".
تستخدم الذراع الإلكترونية نبضات في عضلات "ميلفيل" لتحديد ما إذا كان يريد فتح أو غلق يده، كما يوجد زر يغير نمط القبضة، مما يساعده على التقاط الأشياء الثقيلة والحساسة، قائلاً: "أنا استخدم ذراعي الالكترونية للرسم واستغرق الأمر بعض الوقت بالنسبة لي في بداية الامر، إذ لا يمكنك في الواقع أن تشعر بالقلم في يدك على الإطلاق، لكنك ستعلم كيفية القيام بذلك.. إنها مجرد الممارسة.. ولقد غيرت حياتي إلى الأفضل بالتأكيد وأنا الآن أفعل شيئا أحبّه".