طـبـيـب مـهـووس بجـمـع عبـوات معــجـون الأسنــان

السبت 08 شباط 2020 199

طـبـيـب مـهـووس بجـمـع عبـوات معــجـون الأسنــان

جورجيا/ وكالات

في منافسة غريبة، وصل طبيب أسنان بهوايته بجمع معاجين الأسنان المختلفة إلى رقم قد يصعب على أي شخص آخر بلوغه، وذلك بوصول مجموعته إلى أكثر من 3000 أنبوب من علامات تجارية مختلفة، وفيما يبدو أنه يسعى للتفوق على نفسه، فقد عزز الطبيب فال كولباكوف، وهو صاحب عيادة أسنان في ولاية جورجيا الأميركية، رقمه القياسي لأكبر مجموعة من معاجين الأسنان، بعدما حصل على الرقم القياسي من موسوعة غينيس للمرة الأولى عام 2012، عندما وصلت مجموعته إلى 2037 أنبوباً مختلفاً من معاجين الأسنان.
 
 
 
 
قال كولباكوف، حسب ما نقلته صحيفة "الرؤية" الإماراتية - إن هوايته بدأت بمحاولة مختلفة، حينما حاول جمع أكبر عدد من الأسنان التي يقوم بخلعها، إلا أنه تحول إلى جمع معاجين الأسنان بعد تأكده من عدم وجود محاولة سابقة.
وأوضح: "لقد حاولنا العمل لأن تصبح عيادتنا متحفاً للأسنان، والآن يشعر جميع مرضاي بالحماس حينما أكشف لهم عن مجموعة معاجين الأسنان التي أملكها، وأصبحت أطلب ممن يسافرون منهم إلى بلدان بعيدة جلب بعض معاجين الأسنان المختلفة من هناك".
وبالنسبة للدكتور فال كولباكوف، فإنّ طب الأسنان هو أكثر من مجرد مهنة، إنها هواية، إذ تمكن على مر السنوات من جمع أكبر مجموعة من معاجين الأسنان في العالم، لمجرد التسلية، وقبل أن يصل لهذا الرقم القياسي الجديد، بدأ الدكتور كولباكوف في جمع معاجين الأسنان بعد أن قرأ عن كارستن جوتزيت، وهو ألماني جمع 500 أنبوب من معجون الأسنان، وذلك وفق التقارير الإعلامية المنشورة عنه في العام 2010.
واشار "لقد كنت أعتقد أنها كانت هواية عظيمة، لذلك بدأت الاتصال بجميع أصدقائي من أطباء الأسنان، من دول أجنبية، وطلبت منهم إرسال أي معاجين أسنان يستخدمونها هناك، كما أطلقت أيضًا موقع إنترنت بعنوان toothpasteworld.com، وبدأت البحث عن معاجين الأسنان على eBay".
وحتى مارس من العام 2010، كان قد بلغ مجموع عبوات معجون الأسنان المثيرة للإعجاب لدى الطبيب فال كولباكوف، 1800 عبوة تشمل النكهات المختلفة، من الشوكولاتة إلى الخيزران والعديد من المشروبات الكحولية، أما العنصر الأكثر قيمة في مجموعة الدكتور فال، هو علبة مسحوق الأسنان الجورجية العتيقة من عام 1801، التي دفع مقابلها مبلغ قيمته 1500 دولار، وفي ذلك الوقت لم يتم اختراع معجون الأسنان.