تأرجح أسواق المال والنفط والذهب

السبت 08 شباط 2020 234

تأرجح أسواق المال والنفط والذهب
عواصم/ متابعة 
 
جاء تقرير الوظائف الأميركي وخسائر الأسهم على رأس الأحداث العالميَّة في نهاية تعاملات الجمعة.
وأضاف أكبر اقتصاد في العالم 225 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي بفارقٍ كبيرٍ عن توقعات المحللين، بينما ارتفع معدل البطالة إلى 3.6 بالمئة بعكس توقعات استقراره.
بينما تسارع نمو أجور العاملين في الولايات المتحدة على أساس سنوي وشهري خلال كانون الثاني، وفضلاً عن تقرير الوظائف، واصل فيروس "كورونا" إثارة المخاوف في الأسواق العالميَّة مع تجاوز عدد وفياته حتى الآن 720 شخصاً على الأقل وارتفاع المصابين في الصين القارية الى 34 ألفا و546 شخصاً.
 
خسائر الأسهم
تراجعت مؤشرات الأسهم الأميركيَّة من مستويات قياسيَّة لأول مرة في 5 جلسات عند ختام تعاملات الجمعة، إذ خسر مؤشر "داو جونز" مع استمرار مخاوف "كورونا"، لكنه يحقق مكاسب أسبوعيَّة.
كما تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام جلسة اليوم بقيادة قطاع الموارد الأساسية لكنها تسجل مكاسب أسبوعية بأكثر من 3 
بالمئة.
 
صادرات ألمانيا
في بيانات أوروبية، ارتفعت صادرات ألمانيا بأقل من التوقعات خلال كانون الأول، كما صعدت أسعار المنازل البريطانية بأقل من التقديرات خلال الشهر الماضي.
 
الأسهم اليابانية
بينما خسرت الأسهم اليابانية في ختام تداولات اليوم لكن "نيكي" الياباني سجل أكبر مكاسب أسبوعية في شهرين.
وفي سياق منفصل، شهدت عملات الأسواق الناشئة بشكل قوي مع قوة الدولار الأميركي.
وانخفضت الليرة التركية لأدنى مستوى منذ أيار الماضي، كما سجل الريال البرازيلي أدنى مستوى على الإطلاق.
 
النفط والذهب
تراجعت أسعار النفط بأكثر من 1 بالمئة عند تسوية الجلسة، مع مخاوف الطلب لتسجل خسائر أسبوعية بأكثر من 2 بالمئة للأسبوع الخامس على التوالي.
وجاء هبوط النفط مع تصريحات وزير الطاقة الروسي أنَّ بلاده تحتاج لبعض أيام لتقييم سوق النفط وسوف توضح موقفها بشأن خفض إضافي للإنتاج في الأسبوع 
الماضي.
بينما كشفت بيانات "بيكر هيوز" عن ارتفاع منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بمقدار منصة واحدة إلى 676 منصة.
بينما ارتفعت أسعار الذهب عند تسوية تداولات اليوم مع خسائر الأسهم والقلق بشأن "كورونا" لكنها تسجل خسائر أسبوعية.