مياه الأمطار.. خزين ستراتيجي لانعاش الأهوار وازدهار الزراعة

السبت 08 شباط 2020 550

مياه الأمطار.. خزين ستراتيجي لانعاش الأهوار وازدهار الزراعة
بغداد/ بشير خزعل 
 
الاستفادة من مياه الأمطار التي ملأت أغلب السدود والخزانات في المحافظات العراقية في العام الماضي ، شجعت مزارعين وفلاحين على استعادة اراضيهم التي هجرت او تركت بسبب شح المياه في المواسم الماضية ، كما ان اغلب مساحات الاهوار التي يعتاش عليها آلاف أبناء القرى في المناطق الجنوبية، هي الأخرى ازدهرت بعد ان تم غمر أكثر من 90 بالمئة منها ، باحثون ومختصون دعوا المؤسسات المعنية الى ضرورة الى الاستفادة القصوى من مياه الامطار والفيضانات من خلال اقامة مشاريع، يمكن ان تستغل هذه الكميات من المياه، بدلا من هدرها في البحر او الاراضي الصحراوية . 
استثمار
التنمية المستدامة لادارة مياه الأمطار في العراق بحاجة الى تطوير يحقق أفضل النتائج في جمعها وتقليل الهدر فيها، خصوصا مع وجود شح مياه مستقبلية قد يعاني منها العراق مستقبلا . 
 
 بلا ستراتيجية
الدكتورة شيماء لطيف حسن المختصة بهندسة جيوماتك وفي بحث خاص لها عن التنمية المستدامة لادارة مصادر المياه في العراق : اشارت الى عدم وجود خطة ستراتيجية واضحة لادارة متكاملة للموارد المائية، اضافة الى عدم تعاون الجهات  المعنية ( الحكومية والاهلية)  في ما بينها ، الامر الذي أسهم في تفاقم مشكلة الشح المائي، بالرغم من أنها مشكلة تجتاح العالم باكمله ، فالمياه العذبة محدودة على سطح الارض وبنسبة تقدر 3 %  من المياه في حين تشكل المياه المالحة نسبة 97 % كبحار ومحيطات ، وبينت حسن : ان حصاد المياه في العراق يمكن ان يضيف آلاف الامتار المكعبة للموارد المائية، لكن لاتوجد خطة ستراتيجية وطنية واضحة المعالم تكون محاورها الرئيسة وبشكل فاعل المؤسسات الحكومية والرسمية  كوزارة الموارد المائية  والزراعة والبيئة والصحة  والصناعة والبلديات وامانة بغداد  والحكومات المحلية وجميع الجهات المعنية بانعاش مصادر المياه الطبيعية والصناعية وديمومتها والحفاظ عليها من التلوث البيئي الناتج عن السلوك الخاطئ للنشاطات الحياتية رسميا او اجتماعيا . 
 
  خبرات
فلاحون ومزارعون من مناطق مختلفة في بغداد والمحافظات اكدوا ضرورة الانتباه الى سنوات الشح المائي وفصل الصيف الحار في البلاد ، فمهما بلغ الخزين المائي، لا بّد من ان ينخفض مستواه الى نسب خطيرة اذا انخفضت نسب الامطار مع طول فترة الاشهر الحارة في العراق، يقول المزارع  حسن هادي حمدان( 48 ) سنة : السنوات الخمس السابقة عانينا من شح مياه كبير ادى الى تصحر آلاف الدونمات الزراعية، فلم يكن لدينا خزين مائي يكفي لسقي تلك المساحات الشاسعة من البساتين والمزروعات الصيفية، ولذلك يجب ان نلجأ الى خبرات محلية واجنبية في عمليات حصد مياه الامطار واستغلالها في الزراعة واستعمالات اخرى كثيرة . 
 
 هدر
مزارع اخر اشار الى وجود هدر مائي كبير في عدم استغلال مياه الامطار وتخزينها ، اذ بين فاضل السعدي( 53 ) سنة صاحب اراض لزراعة المحاصيل الصيفية  ان اغلب السدود والخزانات القديمة بحاجة الى اعادة تطوير وتوزيع المياه بشكل أمثل سيؤدي الى استثمارها في مختلف الاستعمالات من دون هدر الاف الامتار المكعبة التي تذهب سدى ولا يستفاد منها، في بلدان اخرى كثيرة، مياه الامطار التي تسقط في الشوارع تستغل من خلال توجيهها الى خزانات خاصة تحت الارض وهذا الامر شاهدناه في طهران . 
 
   انتعاش
مـحـافـظـة مــيــســان كشفت عــن وصــول نسب الغمر في الاهـوار الى 90 بالمئة، في وقـت تستمر فيه الاعـمـال لتأهيل السداد والـقـنـوات المـائـيـة ضـمـن اجـــراءات المـوسـم الشتوي، مــديــر انــعــاش الاهــــوار والاراضـــي المـنـخـفـضـة فــي مـيـسـان المـهـنـدس سـلام صـبـري جـاسـم المـوسـوي قال: إن هــنــاك خـلـلا حـصـل فــي مـنـظـومـة المـيـاه نتيجة قلتها طوال الاعوام الماضية بسبب شــح الامـــطـــار، وكـــان مـتـوقـعـا ان يـصـل شـح المـيـاه بحسب المختصين حتى العام 2035 مما يتسبب في انحسار مساحات واسعة من الـزراعـة والمـراعـي والاتـجـاه الى حـفـر الابــار المـائـيـة، واوضــح انــه ونتيجة لحصول الفيضانات العام 2018 واغمار مـسـاحـات واسـعـة مـن الاراضــي الـزراعـيـة والاهـــوار الـشـرقـيـة والـغـربـيـة والـجـنـوبـيـة بالمياه، حصلت حاجة كبيرة للحد من الفيضانات بسب انهيار اغلب السداد نتيجة تقادم الزمن عليها وحصول مناطق واهنة قد تؤدي الى انغمارها بالمياه جراء الـفـيـضـانـات وهــطــول الامــطــار الــغــزيــرة، ومـنـهـا تــآكــل ســـداد هــور الــحــويــزة الـذي يمتد من منفذ الشيب الحدودي الى لسان عجيردة بطول80 كم خاصة ان مساحة هور الحويزة تبلغ 1372 كم وتقع اكبر مساحة للهور في محافظة ميسان ، ولفت الموسوي الى تحديد نقاط الخلل التي تـعـرضـت لـهـا ســداد المـحـافـظـة وتــم اجــراء الـتـحـريـات واعـــداد الـتـصـامـيـم الهندسية لمعالجة الـخـلـل فيها وإقــرار التخصيص المالي من قبل وزارة المـوارد المائية، وتمت المــبــاشــرة بـالـعـمـل لاعـــادة تـأهـيـلـهـا منذ ايلول الماضي، إذ قامت شركتا (الرافدين ) و(الفاو) بهذا العمل وشهد تحقيق مراحل متقدمة في سداد اهوار ميسان من خلال اكسائها بالحجر،  وتابع   هناك قناتان في الاهوار الوسطى 3و4 (يتم العمل على تكتيفهما وحماية الاهـالـي والاراضـــي الـزراعـيـة فـي الاهــوار مـن الـفـيـضـانـات وتـصـريـف المـيـاه باتجاه الاهـوار الوسطى، وايضا توجد مقتربات لـلـجـسـور حـصـلـت فـيـهـا انـهـيـارات خـلال الـعـام المـاضـي يـتـم تأهيلها، والـعـمـل جـار وسيتم انجاز جميع الاعمال خلال الشهر المقبل فـي ســداد الشيب والـعـزيـر وسـداد هور الحويزة، مؤكدا ان نسب اغمار المياه فــي اهـــوار مـحـافـظـة مـيـسـان، الآن تصل الـى 85 بـالمـئـة وفـي اهــوار الـحـويـزة تصل الى 90 بالمئة. 
                                                      
  خزين ستراتيجي
 وزيــر المـــوارد المـائـيـة  الدكتورجـمـال الـعـادلـي  قال في مـؤتـمـر صـحـفـي  : ان الـــوزارة نجحت لاول مـرة بايصال مياه نهر الفرات الى مدن بغداد وواسط والعمارة وصـولا الى القرنة بمحافظة البصرة، مبينا ان تـدفـق النهر جيد وتـم تسجيل زيـادة كبيرة من مناسيبه لم تحصل سابقا. واوضــح ان نـهـر الـفـرات كـان يـصـار فـي بعض الاحيان الى رفده بمناسيب من نهر دجلة، لكن العام الحالي مناسيب نهر دجلة اقل عن العام الماضي، منوها بان نهر الفرات يزود حاليا دجلة بـحـدود 200 متر مكعب فـي الثانية، لافـتـا الى وصول الخزين الستراتيجي المائي الى قرابة 60 مليار متر مكعب بعد ان كـان 8 مـلـيـارات متر مكعب قبل اعوام. واشـار الـى ان هـذا الخزين وصـل حاليا الـى 46 مليار متر مكعب بعد الاستهلاك، وكذلك حملة الزراعة الصيفية الاستثنائية التي كانت الاكبر، خـصـوصـا عـلـى مـسـتـوى زراعــة الـشـلـب وبقية المحاصيل الاخرى. ولفت العادلي الى تغذية الاهـوار بكميات كبيرة مـن المـيـاه مـن نـهـري دجـلـة والــفــرات، مـؤكـدا ان نسب مساحاتها المغمورة تجاوزت 100 بالمئة. وذكر ان خزانات الفرات وهي سد حديثة وبحيرة الثرثار وصلت تقريبا الى 100 بالمئة من نسبة استيعابها للمياه، فبعد ان كان الخزين في سد حديثة نحو 600 مليون متر مكعب وصل الى قرابة 7 مليارات متر مكعب، وسد الحبانية كان يحوي 600 مليون متر مكعب وحاليا وصل الى 3 مليارات متر مكعب، امـا الــرزازة فلم تصلها منذ اعوام طويلة المياه وكانت جافة، بينما حاليا يـتـم تـمـريـر المـيـاه بنسبة 100 مـتـر مكعب في الثانية. وبين وزير الموارد انه نتيجة للخزين الستراتيجي الكبير المتحقق فـي الـعـام المـاضـي، استطاعت الوزارة انجاح الخطة الزراعية بنسبة 100 بالمئة لمحاصيل الحنطة والشعير والشلب، إذ وصلت المـسـاحـات المــرويــة الــى 1.6 مـلايـين دونــم عـدا المساحات الديمية التي وصلت الـى 10 ملايين دونم على العكس من العام الماضي حيث كانت 500 الف دونم. بدوره افاد رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب سلام الشمري بان وزارة المـوارد حققت عملا مثمرا من خلال تحويل مسار نهر الفرات لتغذية نهر دجلة بجهود وكـفـاءة محلية وهذه ظاهرة لم تحدث في السابق .