{فيــات كرايسلر} تُعلــن اختيـــار حلــول الاتصال من {آيديميا}

الجمعة 14 شباط 2020 233

{فيــات كرايسلر} تُعلــن اختيـــار حلــول الاتصال من {آيديميا}
كوربفوا/ أف  ب
 
تنقل شركة "فيات كرايسلر" للسيارات برنامجها العالمي التطلّعي للاتصال عن بعد إلى المستوى التالي بفضل دمج وحدة تعريف المُشتَرِك المدمجة "إي سيم" (داكوتا) ومنصّة إدارة الاشتراك (سمارت كونيكتد). وتُتيح هذه الخدمات المبتكرة، التي دخلت بالفعل المرحلة التشغيلية، لشركة "فيات كرايسلر" للسيارات تحسين عمليات المركبات بشكل يومي.
 
وحدة "داكوتا"
وسيتمّ دمج وحدة تعريف المُشتَرِك المدمجة "داكوتا" مباشرة ضمن الطرازات الجديدة لمركبات شركة "فيات كرايسلر" للسيارات التي ستُطلقها في عدة مناطق. وبالاقتران مع منصّة "سمارت كونيكتد"، يوفّر هذا الحلّ لمصنّعي السيارات المرونة اللازمة لاختيار أفضل مزوّد للاتصال على امتداد فترة حياة المركبة على نطاق عالمي.
ويُمهّد حلّ "آيديميا" الطريق أمام الخدمات المطلوبة مثل اتصالات الطوارئ والصيانة التنبّؤية والخدمات ذات الصلة بالتأمين، فضلاً عن تبسيط عملية التصنيع وتوفير القدرة على تحديث البرمجيات عن بُعد وتخصيص حزمات الاتصال بما يتماشى مع القوانين والمتطلبات المحلية.وفي ظلّ التوقعات بتجاوز مبيعات السيارات المتصلة أكثر من 90 في المئة من إجمالي مبيعات السيارات عام 2024، وبارتفاع قيمة الخدمات المتصلة داخل السيارات إلى 28 في المئة في الفترة ما بين 2017 - 2030، باتت السوق مستعدّة لاستقبال وحدة "داكوتا" ومنصّة "سمارت كونيكتد".
 
التقنيات المتقدمة
وفي هذا السياق، قال إيف بورتالييه، نائب الرئيس التنفيذي لأنشطة الأجهزة البيومترية والسيارات لدى "آيديميا": "في إطار ما نشهده من ارتفاع كبير في أعداد السيارات المتصلة، تُعد شراكتنا مع شركة 'فيات كرايسلر' للسيارات دليلاً على خبراتنا في التقنيات المتقدمة ومعارفنا العملية. وتُظهر حقيقة لجوء مُصنّعي السيارات الفارهة وأكثر من 500 مشغل للجول حول العالم إلى 'آيديما' لدعمهم في تلبية مختلف احتياجاتهم في مجال الاتصال وتبسيط الانتقال إلى المنظومة الجديدة، أننا شريك موثوق بحقّ".
 
لمحة عن "آيديميا"
تُعدُّ "آيديميا" شركة رائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، توفّر بيئة موثوقة تمكّن المواطنين والمستهلكين على حدّ سواء من أداء أنشطتهم اليومية المهمّة (كسداد الدفعات والتواصل والسفر) عبر الحضور الشخصي والفضاء الرقمي على حدّ سواء.
وبات تأمين هويتنا أمراً بالغ الأهمية في العالم الذي نعيش فيه اليوم. ومن خلال دعم الهوية المعزّزة التي تضمن السرية والموثوقية وأداء المعاملات بطرق آمنة تتيح التحقق من أصالتها وصحّتها، نعيد تحديد أساليبنا في التفكير بهويتنا كأفراد أو بهوية الأغراض، وإنتاجها، واستخدامها، وحمايتها على أنها رأسمال بالغ الأهمية بالنسبة إلينا، متى وحيثما يتعيّن علينا حماية أمننا. نقدّم حلول الهوية المعزّزة لعملاء دوليين في قطاعات المال، والاتصالات، والهوية، والأمن العام، وإنترنت الأشياء.