ورد الباكلة نمط ادبي عذب

السبت 15 شباط 2020 189

ورد الباكلة نمط ادبي عذب
هناء العبودي
 
 صدر عن دار الجواهري للشاعر مزاحم التميمي ديوان (ورد الباكلة) في (78) صفحة من القطع الصغير ، والذي بين فيه التميمي ان الشعر الشعبي هو احد الإنماط الأدبية والذي تكمن عذوبته في انه أدب شفاهي له ادواته ومفرداته وبالإمكان تنويطه وتلحينه والتغني بنصوصه من خلال الألقاء الجيد وبعد الفهم لمفرداته وطاقاتها التعبيرية الرائعة . 
وان الشعر الشعبي هو احد الصيغ التصويرية والإبداعية في مجال الأدب وهو اقرب للنفس وعواطفها وسلاح مؤثر في كل المجالات وخاصة المشاعر الإنسانية والتعامل مع متطلبات القلب والعقل معا . 
وهذا سر اهازيج الثوار والأغاني الشعبية والأناشيد وكل ما تناغي به الأم طفلها وتغريد الطيور وغيرها من صيغ التعبير البديهي والعفوي ؛ فهل هناك اروع من ذلك او احلى؟
وان من العجيب ان يتهم الشعر الشعبي بالمناطيقية والاقليمية وضيق الأفق وينظر له ولمن يحمل لوائه نظرة 
دونية . 
ويبين التميمي في ديوانه ان المفردات العامية والفصحى مشاعية ومتاحة للجميع وما على المستخدم الشاعر الا الاستخدام الفني الراقي لها بعد الاحاطة بمعانيها وتفعيل هذه المعاني لرسم لوحات جمالية آخاذة تأخذ بمجاميع القلوب وتأسر العقول وتطيب بها 
النفوس وان تفجير المشاعر والارتقاء بالذوق العام والسمو بالأحساس هو الشغل الشاغل للأدباء والشعراء خاصة منهم وعدتهم في ذلك المغردات المؤثرة لتكوين صور ورسم خرائط وطرائق للمتلقي لكي يحيا بشكل افضل 
واجمل . 
ديوان ( الباكلة ) تضمن خلاصة تجارب عاطفية وواقعية ومشاهد حياتية شملت محاور عديدة منها ( الحب 
، الأم ،  ، العشرة ، وظيف  الامثال الشعبية ، الأوضاع والظواهر الاجتماعية
 ، هموم الناس ، القيم والمبادئ ، الاحتجاج على تلوث العقول وانحراف النفوس والفساد 
الاجتماعي . 
 
وقد استخدم الشاعر الكثير من المفردات الشعبية في ديوانه هذا مثل ( المعجال ، الشفلح ، غرنوك ، العوسج ، الرأبال .... )
مما يدل على اعتزازه بالتراث .وان اللهجة العامية هي من قربت الشعر العامي من الجمهور فضلا عن قدرته العالية في التصوير وتوظيف الأمثال 
الشعبية . 
ومن قصيدة للشاعر مزاحم التميمي على العنوان نفسه للديوان (ورد الباكلة) والتي يقول 
فيها : 
 
عَكل    اليوزنة  الكيراط           
          وصار أبجارك وحُكه
وهموم  أمسودنة  أتشيلة        
             
بليالي  أجفاك  وأدكه
وصفت دنياك هلًي أتشوف        
          
 بس الهَرجَة  والصَفكة
وعراضة مدوخنة أمغربه              
      
وعراضة مسودنة أمشركه
وألف حَيف أنهدر عمرك     
               
وألف وسفة أنغدَر  حكه
ولعبت ويه الوكت جقه       
                
وشبر والحاح والجلكه
وتوكلت الخلف بالله         
                
 وتنكبت الجرح تفكه
ونزلت بطرك ناموس      
                 
 تلاوي السيف والدركه
 
وخلايف ورد باكلة                          
 
ونمايم طرح مستنكه