{كورونا} يهدد سوق الحواسيب الشخصية

الأحد 23 شباط 2020 180

{كورونا} يهدد سوق الحواسيب الشخصية

الصباح/ وكالات

 
 
 
أفادت شركة الأبحاث (كاناليس) Canalys في توقعاتها بأن تفشي فيروس كورونا يمكن أنْ يؤدي إلى انخفاض في حجم شحنات الحواسيب الشخصية التي ستُشحن عالميًا للعام الحالي بنسبة لا تقل عن 3.3 %، وقد يصل الانخفاض إلى 9 %.
وقالت الشركة: إن شحنات الحواسيب الشخصية ستنخفض بين 10.1 ٪ إلى 20.6 ٪ في الربع الأول من العام 2020. وسيظل التأثير ملموسًا في الربع الثاني، إذ يُتوقع أن تنخفض الشحنات بين 8.9 ٪ في أحسن الأحوال، و23.4 % في أسوأ الأحوال.
وفي أفضل الأحوال، فإنَّ تفشي المرض يعني أن 382 مليون وحدة ستشحن في العام 2020، بانخفاض 3.4  ٪ من 396 مليونًا في العام الماضي. أما في أسوأ الأحوال فإنَّ الشحنات لن تتجاوز 362 مليون وحدة خلال العام الحالي، بانخفاض 8.5 % عن العام الماضي.
وقالت الشركة في تقريرها: "في أفضل السيناريوهات، يُتوقع أن تعود مستويات الإنتاج إلى طاقتها الكاملة بحلول شهر نيسان 2020، وبالتالي فإنَّ أكبر ضربة هي بيع الشحنات في الربعين الأولين، مع انتعاش السوق في الربع الثالث والربع الرابع".
وأضافت: "وبالتالي، من المتوقع أن تنخفض شحنات سوق أجهزة الحاسوب في جميع أنحاء العالم بنسبة 3.4 ٪ على أساس سنوي في العام 2020، مع انخفاض الربع الأول من العام 2020 بنسبة 10 ٪، والربع الثاني من 2020 بنسبة 9 ٪. وسيتحول عرض سوق أجهزة الحاسوب إلى طبيعته بحلول الربع الثالث من العام 2020. وعلى أساس سنوي، تتوقع (كاناليس) أن يبدأ سوق أجهزة الحاسوب في جميع أنحاء العالم في التعافي ببطء بدءًا من العام 2021".
ويفترض السيناريو الأسوأ أن مستويات الإنتاج لن تعود إلى كامل طاقتها بحلول شهر حزيران 2020. وقالت الشركة: "في ظل افتراضات هذا السيناريو، سوف تستغرق مستويات الإنتاج والطلب في الصين وقتًا أطول للتعافي، وستعاني في الربع الثاني من الانخفاض بقدر المعاناة في الربع الأول. ونتيجة لذلك، لن نشهد انتعاشًا في السوق قبل أواخر الربع الرابع من عام 2020".