{في إم 780}.. مستقبل الكاميرات القابلة للارتداء

الاثنين 24 شباط 2020 153

{في إم 780}.. مستقبل الكاميرات القابلة للارتداء
إيشينزن/ أ ف ب
 
مع تزايد الحاجة الدائمة للشفافيَّة في مجال إنفاذ القانون، يتم استخدام الكاميرات القابلة للارتداء على نطاق واسع في صفوف وكالات إنفاذ القانون، ما قد يؤدي إلى تحسين المساءلة بين عناصر الشرطة والمواطنين. في الواقع، ومن خلال مساهمتها بالكشف عن التصرفات السيئة أو الجيدة على حدٍ سواء، تشكل الكاميرات القابلة للارتداء رادعاً قوياً ضد إساءة استخدام القوة من قبل عناصر الشرطة وسلوك المواطنين العنيف.
التطور طويل الأمد
بالتالي، من الضروري اختيار الكاميرا القابلة للارتداء المناسبة لتتلاءم مع المتطلبات الفردية جميعها. ولتلبية هذا الهدف، تعرض "هيتيرا" كاميرا "في إم 780" القابلة للارتداء بتقنية التطور طويل الأمد "إل تي إي"القادرة على التقاط مقاطع فيديو عالية الدقة لتوفير الأدلة الواضحة للمحاكمة. والأهم من ذلك، تتمتع هذه الكاميرا بالقدرة على بث مقاطع الفيديو مباشرة الى مركز التحكم عبر شبكة "4 جي". تسمح هذه الخاصّية للمسؤول عن الاتصالات بمعرفة ما يحدث بالضبط، وتعزيز الوعي الظرفي بالقوت الفعلي، وتسهيل عملية اتخاذ القرارات.
 
تسجيل الوقائع
من بين أبرز السمات المميّزة لهذا الجهاز الجديد هي الكاميرا عالية الدقة القابلة للدوران بـ216 درجة. وتسمح للمستخدم بتعديل زوايا التصوير والتقاط الصور ومقاطع الفيديو برؤية مثالية، وذلك من دون إزالة الكاميرا من مكانها. في هذه الأثناء، تتولى العدسة ذات الزاوية الواسعة التي تبلغ 116 درجة، التقاط أكثر من مشهد بأدنى حدٍ من التشويه. وفي الظروف حالكة الظلمة، تتمتع الكاميرا بالقدرة على تحديد وجه الإنسان من مسافة 5 أو 10 أمتار، وذلك بفضل القدرة على الرؤية الليليَّة بواسطة الأشعة تحت الحمراء.
تستخدم الكاميرا القابلة للارتداء "في إم 780" تقنية ضغط الفيديو "إتش.265" لتوفير 50 في المئة من مساحة التخزين وعرض النطاق الترددي مقارنة بـمعيار "إتش.264" من دون التضحية بجودة الفيديو. تتميز الكاميرا أيضاً بأنها مزودة ببطارية بقوة 3500 مللي أمبير في الساعة، وبالتالي، فهي تدعم ميزة التسجيل المتواصل لمدة 9 ساعات. علاوة على ذلك، تقدم الكاميرا سعة تخزينية تتراوح من 64 غيغابايت إلى 128 غيغابايت، أي ما يساوي نحو 40 إلى 80 ساعة من مشاهد الفيديو المسجلة.
 
التموضع العالمي
تستخدم كاميرا "في إم 780" تقنية البث المزدوج. في الواقع، حين تبث الكاميرا مقطع فيديو مباشرة الى مركز التحكم عبر شبكة "4 جي/ إل تي إي"، بإمكانها أيضاً أنْ تحفظ الفيديو نفسه موضعياً. تسمح هذه الخاصية لمسؤولي الاتصالات والمجيبين مشاركة المعلومات نفسها آنياً، ما يجعل الاستجابة أكثر سرعة وكفاءة. كما توفر الكاميرا القابلة للارتداء خدمات تحديد الموقع باستخدام نظام التموضع العالمي، ونظام الملاحة بالأقمار الصناعية (غلوناس)، ونظام بايدو للملاحة بالأقمار الصناعية ("بي دي إس")، ونظام التعقّب وتحديد المواقع في الأماكن المغلقة باستخدام. وهذا يسمح للمستخدمين بتنفيذ عمليات تحديد المواقع، واستعراض محفوظات المواقع السابقة، والسياج الالكتروني، وتخطيط المسار القائم على الخريطة.
حماية البيانات
تستخدم "هيتيرا" ميزة تشفير الفيديو "آيه إي إس-256" المدمجة في الكاميرا القابلة للارتداء من أجل توفير حماية غير قابلة للاختراق للبيانات. بالتالي، تخضع كل مقاطع الفيديو التي تسجّلها الكاميرا للترميز وتصبح متاحة فقط للمستخدمين المرخص لهم. كذلك، فإنَّ مقاطع الفيديو ترفق تلقائياً بالطابع الزمني، وببطاقة تعريف الجهاز وبهوية المستخدم عند التسجيل لتفادي العبث بالأدلة. في حال انطفاء البطارية فجأة خلال التسجيل، يمكن للكاميرا القابلة للارتداء استرداد الفيديو التالف تلقائياً بعد تشغيلها، بحيث لن يفقد المستخدمون أي لحظات أساسيَّة حاسمة.
بالإضافة الى ذلك، تتمتع كاميرا "في إم 780" القابلة للارتداء بتقنية التطور طويل الأمد "إل تي إي" بزر احتياطي مخصص لحالات الطوارئ. يسمح هذا الزر بالحفاظ على سلامة وأمن المستخدمين، الذين يستطيعون الضغط على الزر من أجل تنبيه مسؤولي الاتصال في مركز التحكم وطلب المساعدة في حال حدوث حالة طارئة.
 
"إضغط لتتكلم"
مكن استخدام كاميرا "في إم 780" كجهاز لاسلكي يستخدم خاصّية "إضغط لتتكلم عبر الجوال" ("بيه أو سي"). تسمح هذه الكاميرا للمستخدمين إمكانية إجراء مكالمة صوتية عبر شبكات الجيل الثالث "3 جي" والجيل الرابع "4 جي" والشبكة المحلية اللاسلكية، بمجرد الضغط على زر "إضغط لتتكلم" ("بيه تي تي"). وبفضل تكنولوجيا الحد من الضوضاء المتقدمة، تلتقط الكاميرا الصوت وتزيل الضوضاء المحيطة به. كذلك، فإنَّ الكاميرا مزوّدة بمكبرين للصوت بقوة 1.5 واط من أجل توفير صوتٍ عالٍ وواضحٍ خلال المكالمة، حتى في الأماكن الصاخبة جداً. علاوة على ذلك، بإلامكان توصيل الكاميرا بجهاز لاسلكي ذي نطاق ضيق عبر البلوتوث ليعمل بمثابة مكبر للصوت.
تصميم قوي
تعدّ كاميرا "في إم 780" قوية ومتينة يمكنها تحمل الظروف القاسية في موقع العمل. كما أنها مصنّفة بموجب معيار "آي بيه-68" أي أنها مقاومة للغبار والماء. وهي متوافقة أيضاً مع المعيار العسكري "إس تي دي-810 جي"، ما يضمن لها حماية ضد السقوط، أي أنه يمكن للكاميرا تحمّل السقوط من ارتفاع مترين تقريباً. كما تتمتع الكاميرا بتصميم يسمح لها بالاستمرار بالعمل بطريقة مستقرة وموثوقة على من الظروف القاسية كالغبار والمطر.
وتحوي الكاميرا الحلول المتكاملة للتحكم بالكاميرا القابلة للارتداء كما وبالأدلة الرقمية من موقع العمل إلى المحكمة. تشمل تلك الحلول إدارة الجهاز الجوّال ("إم دي إم")، وجهاز المحطة المتكاملة ("آي دي إس")، وإدارة الأدلة الرقمية ("دي إي إم"). باستطاعة إدارة الجهاز الجوّال ("إم دي إم") برمجة وترقية الكاميرات القابلة للارتداء دفعة واحدة عن بعد وذلك لتحسين كفاءة عملها. بالإضافة إلى ذلك، بإمكان جهاز المحطة المتكاملة ("آي دي إس") أن يجمع البيانات من الكاميرات تلقائياً، من أجل التحقيق فيها واعادة تشغيل الأدلة. كما يمكن لخاصية إدارة الأدلة الرقمية ("آي دي إس") معالجة كمية كبيرة من البيانات وتوفير أداة بحث قوية للتمكن من العثور بسرعة على الأدلة الإلكترونية، ودعم إمكانية الوصول القائمة على دور المستخدم.
وأخيراً، تقدم الكاميرا القابلة للارتداء مجموعة واسعة من اللوازم كمشبك خاص للحزام، ومحوّل للطاقة، وسماعات قائمة على منفذ "يو إس بي"، وكابل، وشاحن متعدد الوحدات وحزام للحمل يتناسب مع مختلف الحالات.