جدل {المستقلين} و {الاستحقاق الانتخابي} يخيّم على {الاستثنائية}

الثلاثاء 25 شباط 2020 384

جدل {المستقلين} و {الاستحقاق الانتخابي} يخيّم على {الاستثنائية}
بغداد / الصباح / مهند عبد الوهاب
 
 
كشف رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، أمس الثلاثاء، عما أسماه "مخططاً لافشال تمرير الحكومة"، وقال: إن المخطط يتمثل بدفع مبالغ باهظة للنواب وجعل التصويت سرياً، في رد على ما نسبته بعض وكالات الانباء إلى مصدر نيابي من ان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي اوعز الى دوائر المجلس المعنية بسرعة اعادة واستكمال منظومة التصويت السري، وبينما عزا تحالف القوى اعتراضه على تكليف علاوي وعلى آلية اختيار مرشحي كابينته الحكومية إلى أنه "شخصية جدلية لا تحظى بالمقبولية الشعبية"، لوح تحالف سائرون بالاحتكام إلى الدستور وحسم التصويت على منح الثقة بالاغلبية في حال بقي الاختلاف قائماً.
 
 
يأتي ذلك في وقت، عقدت، أمس الثلاثاء، لجنة دراسة المنهاج الحكومي اجتماعها الاول، برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، لبحث المنهاج الوزاري الذي اعدته الحكومة المكلفة والمزمع منحها الثقة خلال جلسة استثنائية سيعقدها مجلس النواب غداً الخميس .
 
التصويت السري 
وقال علاوي في منشور على صفحته في "فيسبوك": "‏ لقد وصل إلى مسامعي أنّ هناك مخططاً لافشال تمرير الحكومة بسبب عدم القدرة على الاستمرار في السرقات". 
واضاف علاوي ان "الوزارات ستدار من قبل وزراء مستقلين ونزيهين"، مشيرا الى ان "هذا المخطط يتمثل بدفع مبالغ باهظة للنواب وجعل التصويت سرياً". 
واعرب رئيس الحكومة المكلف عن امله بان "تكون هذه المعلومة غير صحيحة". 
وكانت وكالات أنباء نسبت إلى مصدر نيابي قوله: إن "النواب تم ابلاغهم من قبل دائرة الاتصالات ممن لم يستكملوا بصماتهم وتسلم الباجات الخاصة بالتصويت السري بالاسراع باكمال ذلك وفعلاً قد ذهبنا يوم امس الأول واستكملنا الاجراءات".
وأضاف المصدر ان "هذه المنظومة استوردت قبل شهور وتم نصبها الا انها رفعت بعد تطور مشهد التظاهرات وتهديدات اقتحام المنطقة الخضراء"، مبيناً أن "اعادتها بهذه السرعة وبهذا التوقيت يجعل الشكوك تثار من ان التصويت على الحكومة الجديدة سيكون سرياً".
من جانبه، شدد النائب عن كتلة بدر النيابية وليد السهلاني على ضرورة ان تصل اسماء المرشحين للكابينة الوزارية الى مجلس النواب قبل انعقاد الجلسة الاستثنائية لتدقيق الاسماء المرشحة وسيرهم الذاتية.
وأوضح السهلاني في حديث لـ"الصباح" ان ما يتداول في الاعلام من أسماء مجرد شائعات، داعيا رئيس الوزراء المكلف إلى ارسال الاسماء قبل انعقاد الجلسة الاستثنائية.
واضاف السهلاني ان الاستحقاقات المكوناتية امر مهم واعتقد ان على رئيس الوزراء المكلف الا يتجاهل التمثيل المكوناتي في الكابينة الوزارية وتأسيس حكومة مستقلة بعيدة عن الاحزاب، مؤكداً ان العراق قوي بوحدة الصف وتنوع مكوناته، واستبعاد بعض المكونات من التشكيلة الحكومية امر غير صحيح.
 
استمرار الخلافات
بينما اشار النائب عن تحالف سائرون صباح العكيلي إلى ان الخلافات على تشكيل الحكومة مستمرة وما زالت الاطراف السياسية تتحاور من اجل التوصل الى حلول، مستدركاً أن التصويت على الكابينة الوزارية سيجرى بغض النظر عن استمرار الخلافات.
واضاف العكيلي لـ"الصباح" ان تحالف سائرون مع توجه رئيس الوزراء المكلف في تشكيل وزارة من المستقلين، مؤكداً وجود بعض الضغوطات من المكونين السني والكردي لاستحصال مكتسبات مثل الحصص النفطية ورواتب البيشمركة.
واشار العكيلي الى ان قسماً من المكون السني يصل عددهم الى 38 نائبا أبدوا موافقتهم على تشكيل حكومة مستقلة بينما يرفض الآخرون التصويت للكابينة الوزارية وطالبوا بوزارات كاستحقاق انتخابي.
ولفت العكيلي الى انه في حال بقي الاختلاف قائما سيكون الدستور حكما وهو من يحسم التصويت وفق الاغلبية، مبينا ان الكتل الشيعية أجمعت على تشكيل حكومة مستقلة لقيادة المرحلة المقبلة.
بدوره، قال النائب السابق عن تيار الحكمة الوطني، محمد اللكاش، في بيان تلقته "الصباح": إنه "في حال عدم تمرير الحكومة الانتقالية في البرلمان ينبغي على القوى الوطنية والحراك الشعبي الضغط لحل البرلمان فورا والإمضاء لحكومة علاوي بأنها حكومة طوارئ".
واضاف اللكاش أن "البرلمان الحالي هو السبب الرئيس بالفوضى التي يعيشها البلد، وأن أعضاءه يتحملون المسؤولية كاملة ويراهنون على كسب الوقت بالتسويف والمماطلة الى نهاية دورتهم الحاليّة".
ودعا اللكاش من أسماهم بعض الذين يزعمون بأنهم زعامات الكتل السنية والكردية، إلى أن "يفهموا ان زمن الإملاءات ولي الأذرع والابتزازات والمحاصصة والاستقواء بالغير ولى وبدون رجعة". بحسب تعبيره.
كما دعا القوى الوطنية ومن ورائهم الحراك الشعبي الى ان "يتداركوا هذا الامر بالضغط لحل البرلمان فورا والإمضاء لحكومة علاوي بأنها حكومة طوارئ لا تحتاج الى تصويت في مجلس النواب مع ضمان التوازن الوطني فيها".
وختم بالقول: ان "واجب حكومة علاوي سواء كانت انتقالية او طوارئ، يتلخص بمهمتين الاولى اعادة هيبة الدولة، والثانية اجراء الانتخابات التشريعية في موعد اقصاه لا يتجاوز نهاية هذا العام".
 
الالتزام بالديمقراطية
من جهته قال النائب آراس حبيب كريم، في بيان: "أياً كانت الخلافات بين الأطراف السياسية الهادفة لتشكيل الحكومة فإن أهم ميزة لها هي انها تجري تحت سقف الوطن"، مضيفا "انه بصرف النظر عن الاعتراضات بشأن الحصص سواء كانت حصص احزاب أم مكونات فهي لا تمثل خروجاً عن سياقات اللعبة الديمقراطية".
وتابع حبيب "المطلوب مرونة من الجميع لعبور المرحلة الراهنة لكي تؤسس تقاليد حقيقية بشأن تداول السلطة بعيداً عن أي أجندات غير الأجندة الوطنية العراقية".
إلى ذلك، أكد النائب السابق جاسم البياتي، في تصريح صحفي، ان "هناك اختلافا كبيرا بشأن الكابينة الوزارية والكثير من النواب الشيعة لا يرغبون بتشكيل حكومة من دون مشاركة باقي المكونات الأخرى".
وأضاف البياتي ان "تشكيل الحكومة قد يتأجل للثالث من اذار المقبل، لكن هناك مجالا للتفاوض وارضاء جميع المكونات لضمان تمرير الكابينة الوزارية"، مبيناً ان "التهديدات بشأن تحشيد الشارع والاقليم السني التي انتشرت في وسائل الاعلام بشأن الكابينة الوزارية ستعقد المشهد اكثر من اللازم ولن تؤدي الى نتائج مقبولة".
على الجانب الآخر، لفت النائب عن كتلة تحالف القوى العراقية النيابية، يحيى المحمدي، في تصريح صحفي ان "التحالف يرفض حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي ولن يصوت لتمرير المرشحيـن الجدد، ولن يحضر الجلسة الاستثنائية".
واضاف المحمدي ان "تحالف القوى لا يزال معترضا على تكليف محمد علاوي والية اختيار مرشحي كابينته المؤقتة، وهو شخصية جدلية لا تحظى بالمقبولية الشعبية"، مبينا ان "علاوي لم يلتزم بتمثيل المكونات والاستحقاق الانتخابي للكتل الممثلة لشرائح المجتمع في الحكومة الجديدة". 
وبشأن موقف رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، اوضح المحمدي ان "الحلبوسي ملتزم بتمثيل الموقعين، اولا كونه رئيسا لمجلس النواب اجتمع مع نائبيه لبحث طلب رئيس الحكومة المكلف عقد جلسة التصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة، وتم الاتفاق على عقد الجلسة مشروطة بارسال السير الذاتية للمرشحين والمنهاج الوزاري لحكومة علاوي"، مضيفاً ان "الحلبوسي بصفته رئيسا لتحالف القوى العراقية لا يزال رافضا ومعترضا على تكليف علاوي وترشيح حكومته المؤقتة".
البرنامج الحكومي
وعن البرنامج الحكومي الذي طرحه رئيس الوزراء المكلف، ترأس النائب الأول لرئيس البرلمان حسن كريم الكعبي، أمس الثلاثاء، اجتماع لجنة دراسة المنهاج الحكومي الاول لبحث المنهاج الوزاري الذي اعدته الحكومة المكلفة والمزمع منحها الثقة خلال جلسة استثنائية سيعقدها مجلس النواب يوم غد الخميس.
وقال الكعبي، في بيان لمكتبه الإعلامي تلقته "الصباح": ان "اهمية هذا المنهاج تأتي من كونه الاطار العام لعمل الحكومة المقبلة والمعد وفق اسس واولويات تحكمها طبيعة المرحلة الراهنة، ولا تعد منهجا تفصيليا لعمل الوزارات التي ستكلف بإعداد منهاج تفصيلي خاص بكل منها فضلا عن احتوائه على جداول زمنية".
وبحسب البيان فإن "المنهاج تضمن عدة محاور تتعلق بالتهيئة للانتخابات المقبلة وسيادة القانون واعادة هيبة الدولة والاصلاح الحكومي الذي ينقسم على عدة محاور اغلبها اقتصادية تخص حياة المواطنين والقطاعات الخدمية والبنى التحتية وتحقيق تنمية اقتصادية حقيقية".
وأبدى المجتمعون "ملاحظات مهمة بشأن فقرات المنهاج الذي ارسله رئيس الوزراء المكلف، واقترحت اللجنة اضافة احد النواب والمستشارين السياسي والمالي للمجلس الى عضويتها وبحسب الاختصاص".
يشار الى ان مجلس النواب شكل لجنة برلمانية برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس النواب وعضوية كل من النواب محمد السوداني والنائب فيان صبري، والسادة المستشارين في مجلس النواب، لدراسة المنهاج الحكومي قبل عرضه للتصويت خلال جلسة منح الثقة الخميس.
على صعيد ذي صلة، أشار رئيس كتلة بدر النيابية، حسن الكعبي، في تصريح صحفي، إلى أن "علاوي أرسل منهاجه الحكومي إلى البرلمان يوم أمس، وفيه حلول للعديد من المواضيع ومن 20 صفحة، ولكن المرجعية حددت له مسيرة الحكومة وهذا أفضل من منهاجه الواسع الذي يحتاج إلى دورة كاملة لتطبيقه"، لافتاً إلى أنه " يجب على رئيس الوزراء المكلف أن يقوم بحوارات سريعة ومكثفة مع الكتل السياسية خلال الـ 48 ساعة المتبقية للوصول الى نتائج طيبة".
وأضاف الكعبي أن "هناك اختلافا في وجهات النظر بين رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، والكتل السياسية على كيفية تشكيل كابينته الوزارية"، مبيناً أن "كل القوى اتفقت على أن تكون الكابينة مستقلة، باستثناء بعض المكونات التي تريد ترشيح وزراء مستقلين، يختار علاوي المناسب منهم وهذا ما يرفضه الأخير".
ولفت الكعبي إلى أن "أمام علاوي مهمتين في حال منح الثقة له ولحكومته، وهي بسط الأمن وإعادة هيبة الدولة، وايجاد أرضية مناسبة لغرض القيام بانتخابات مبكرة خلال الفترة المقبلة".
 
الدعم الأوروبي
إلى ذلك، قال سفير الاتحاد الأوروبي في العراق مارتن هوث، في تغريدة على "تويتر: انه “انطلاقا مما يبدو عليه التوافق في العراق، وبصفته جزءاً من المجتمع الدولي، يتطلع الاتحاد إلى تشكيل حكومةٍ ضمن الفترة المحددة لتقود العراق إلى انتخاباتٍ مبكرة”.
ويأتي دعم الاتحاد الأوروبي بعد ساعات على التهنئة الأميركية لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي خلال اتصال جمعه مع وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو.