{كورونا} يدق أبواب سامسونغ

الأربعاء 26 شباط 2020 283

{كورونا} يدق أبواب سامسونغ
الصباح/ وكالات
أوضحت شركة سامسونغ للالكترونيات، أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم، أن حالة فيروس كورونا تأكدت في مجمع مصنعها للأجهزة المحمولة في مدينة (جومي) Gumi التي تبعد نحو 200 كيلومتر من العاصمة سيول، ما تسبب في إغلاق منشأتها بالكامل هناك.
وقالت الشركة في بيان صحفي: "الطابق الذي يعمل به الموظف المصاب سيغلق حتى اشعار آخر، ووضعنا زملاء الموظف المصاب الذين اتصلوا به في الحجر الصحي، واتخذنا خطوات لفحصهم بحثًا عن إصابة محتملة".
ويمثل إنتاج مصنع سامسونغ في مدينة (جومي) جزءًا صغيرًا من إجمالي إنتاج الشركة للهواتف الذكية، وهو يصنع هواتف رائدة، مثل Galaxy Fold و Galaxy Z Flip، يذهب معظمها إلى السوق المحلية في كوريا الجنوبية، وتنتج الشركة معظم هواتفها الذكية في فيتنام والهند.
ويقال إن الموظف المصاب هو عضو في القسم اللاسلكي المسؤول عن إنتاج الهواتف الذكية، وجرى إبلاغ العاملين في المصنع عبر رسالة نصية من قبل فريق عمل الاستجابة للطوارئ التابع للشركة بإغلاق المصنع في عطلة نهاية الأسبوع لأن سامسونغ تريد اتخاذ خطوات إضافية لتعقيم مكان العمل.
وتنصح الشركة العمال بارتداء الأقنعة الشخصية عند عودتهم إلى العمل كإجراء وقائي، وأوصت أيضًا بأن يمتنع الموظفون عن السفر الداخلي واستخدام مؤتمرات الفيديو لإجراء المقابلات، كما أوقفت عمليات النقل المكوكية بين مقرها ومصنع (جومي).
وقالت كوريا الجنوبية: إن عدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد قد زاد بأكثر من الضعف ليصل إلى 433 حالة، بينما أوضحت سامسونغ أن الإنتاج في مصانع الرقاقات والشاشات في أجزاء أخرى من كوريا الجنوبية لن يتأثر.
وأشارت تقارير جديدة إلى أن مشكلة انخفاض كميات المنتجات المعروضة قد تمتد إلى جميع أنواع قطاعات السوق قريبًا، بما في ذلك الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والأجهزة المحمولة، ويمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى ارتفاع الأسعار.
ووفقًا لوكالة رويترز، نقلاً عن وزارة الصناعة والتجارة الفيتنامية، فقد تواجه شركة سامسونغ نقصًا في الإمدادات لأن تفشي فيروس كورونا قد زاد من صعوبة وصول المواد من الصين، وأضافت الوزارة أن الشركة تدرس استخدام النقل البحري أو الجوي لاستيراد المكونات اللازمة إلى فيتنام.