{النقد العربي} يطلق منصَّة (بنى) للتسويات الماليَّة

الأربعاء 26 شباط 2020 588

{النقد العربي} يطلق منصَّة (بنى) للتسويات الماليَّة
ابو ظبي/ متابعة
 
أطلق صندوق النقد العربي منصة "بنى" للمدفوعات، التي تأتي تتويجاً للجهود المبذولة في الفترة الماضية بالتعاون مع المصارف المركزية والتجارية والمؤسسات المالية العالمية والإقليمية.
وأكد المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي "أهمية المنصة الستراتيجية في تشجيع وتنمية الانشطة والمبادلات المالية والاستثمارية والتجارية العربية البينية والربط مع الشركاء التجاريين الرئيسين للدول العربية".
معرباً عن أمله في أنْ تسهم المنصة في "خدمة التكامل المالي وتساعد في توفير البيئة المشجعة لتطوير الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية".
وتمثل منصة "بنى" منصة دفع متعددة العملات تقدم خدمات المقاصة والتسوية بالعملات العربية والعملات الدولية التي تتوفر فيها شروط الأهلية، لمقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية البينية، والتعاملات المالية بين الدول العربية.
وسبق أنْ أعلن الصندوق خلال المدة الماضية ضم كلٍ من الدولار واليورو فضلاً عن الدينار البحريني والاردني و الدرهم الإماراتي كعملات تسوية مستخدمة في المنصة.
وتهدف المنصة إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية بما في ذلك البنوك المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة بتكلفة مناسبة وفعالية عالية.
وتقدم المنصة إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية، كما يشكل إطلاق المنصة خطوة مهمة نحو تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين للدول العربية في مختلف القارات.
تجدر الاشارة الى أنَّ إطلاق منصة "بنى"، التي تشكل تطوراً مهماً في الأسواق المالية العربية، يتزامن مع بدء عملية التحاق أوائل المشاركين فيها من البنوك التجارية الرائدة التي تم التعاون معها لتكون من رواد المستخدمين للمنصة على أن تتم تسوية أول عملية دفع بين البنوك العربية في الأيام القادمة.
كما أثنى الحميدي على جهود محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية ولمجلس محافظي الصندوق ومجلس إدارته على دعمهم لجهود الصندوق في إنشاء المنصة، منوّهاً بما تقدمه السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة دولة مقر صندوق النقد العربي من تسهيلات كبيرة في هذا الشأن.
كما شكر مجموعة المنسقين من المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية ومجموعة الخبراء من المؤسات المالية الدولية على تعاونهم المتواصل خلال مرحلة التنفيذ.