فالح حسن.. الوتر المنسي

السبت 29 شباط 2020 722

فالح حسن.. الوتر المنسي

سامر المشعل

رحلة طويلة مع الموسيقى والغناء لاكثر من نصف قرن، صال وجال فيها العازف المبدع فالح حسن كل محافظات العراق وعزف مع اغلب مطربي الريف، يقبع هذا الموسيقي في بيته بعد أن فقد بصره واعتلت صحته، ولم يعد أحد يسأل عليه، الا بعض الاصدقاء الاوفياء الذين يتقاطرون عليه لرؤيته، ويذكرونه بايام عزه وزهو تألقه.
عازف الكمان فالح حسن الغائب عن الساحة الفنية والحاضر في الذاكرة الابداعية عند العراقيين، الذي جعل الموسيقى معادلاً موضوعياً في الغناء الريفي، بعدما كان الغناء الريفي يعتمد على حنجرة المطرب بشكل اساسي، وأخذ بيد الكثير من المطربين وشجعهم على دخول عالم الفن، وهوالمحرض للمطربين لتقديم أفضل ما تجود به قريحتهم، بدءاً بحضيري ابو عزيز وداخل حسن وعبد محمد وسلمان منكوب وحسين سعيدة ومروراً بسعدي الحلي وياس خضر وفرج وهاب وانتهاءً بيونس العبودي ورعد الناصري.
دخل فالح حسن معهد الامل للموسيقى وتلقى التعليم الاكاديمي وهو بعمر سبع سنوات في مطلع الخمسينيات من القرن الماضي.. له معرفة واسعة بالموسيقى الغربية والشرقية ويحفظ الكثير من القطع الموسيقية والقصائد لكبار الملحنين المصريين مثل محمد عبد الوهاب والسنباطي والقصبجي وغيرهم، لكنه اتجه الى العزف بالروحية العراقية، واستطاع أن يؤكد  هويته العراقية في العزف بطريقة متفردة وساحرة، رغم المامه ومعرفته الواسعة بالموسيقى المصرية والتركية.
في احدى الجلسات التي جمعته بمجموعة من الفنانين العرب في دولة الكويت، عزف فالح حسن، فقال الملحن المصري الكبير سيد مكاوي «مين معانا.. دا أصبع عراقي» !!.. ثم تعرف عليه وعزف معه مثلما ابهر وعزف مع العديد من الفنانين العرب ومنهم: سميرة توفيق وميادة حناوي وسميرة سعيد وغيرهم. أطلق عليه العديد من الالقاب منها « الوتر الحزين»، وكان يلقبه المطرب الريفي سلمان المنكوب رحمه الله بـ « شيطان الكمان». اشترك في اغلب البرامج التلفزيونية المعنية بالغناء الريفي والتراثي والمقام العراقي ومنها برنامج «ركن الهواة» الذي كان يقدمه الاعلامي كمال عاكف، وبرنامج «ركن الريف» الذي كان يقدمه الفنان عبد الواحد جمعة، وبرنامج «المقام العراقي» الذي كان يقدمه الباحث يحيى ادريس، وبرنامج «أصوات لا تنسى» الذي كان يقدمه الباحث ثامر عبد الحسن.. الخ.
بمبادرة تتكئ على الوفاء والعرفان لهذا الموسيقي المخضرم، شرعت الفنانة التشكيلية بشرى سميسم باقامة حفل تكريمي للعازف فالح حسن، حظي بدعم من وزير الثقافة الدكتور عبد الامير الحمداني، فكان لقاءً ممتعاً استحضر فيه فالح حسن تاريخ الغناء العراقي، في لقاء مباشر مع جمهوره وعشاق فنه في منتدى نازك الملائكة.