مغامر أميركي يستعد للسير على الحبل فوق بركان

الأحد 01 آذار 2020 128

مغامر أميركي يستعد للسير  على الحبل فوق بركان
نيويورك / وكالات 
 
 
 
يخشى نيك واليندا أحد لاعبي فرقة العروض الخطرة (فلاينج والينداس) السيناريو الأسوأ بينما يستعد لأحدث مغامراته وهي السير على الحبل فوق بركان نشط في نيكاراغوا ويقول "قد أسقط وألقى حتفي".
لكن واليندا (41 عاما)، وهو أحد أفراد أسرة من المغامرين تقدم العروض الخطرة على مدى سبعة أجيال، لا يدع الخوف ينال منه، اذ قال قبل مغامرته التي سينقلها التلفزيون على الهواء مباشرة حيث سيسير على الحبل على ارتفاع 548 مترا فوق بركان ماسايا بينما تفور الحمم البركانية أسفل منه "لا يعني هذا أنني لا أخاف شيئا إنما يتعلق الأمر بالتغلب على هذا الخوف" مقدما عروضا ناجحة بالسير على الحبل فوق شلالات نياغرا وساحة تايمز سكوير وقال إنه تدرب باستخدام أقنعة نقص الأوكسجين لمحاكاة الظروف فوق البركان، وسيسير واليندا فوق البركان مرتديا نظارات وقناعا وربما سيحمل أنابيب أوكسجين خلال العرض، مشيرا الى إن حذاءه سيكون مزودا بنعل أكثر ثخنا للمساعدة في الحد من الحرارة المنبعثة من البركان وإن السلك سيكون شبيها 
باللوح.
واوضح "سأتعامل مع رياح غراند كانيون. وسأتعامل مع غازات كثيفة لدرجة أنني ربما لا أستطيع أن أرى لمسافة عشرة أقدام أمامي" مضيفا "كل ما يُلقى في طريقي هنا يزيد من مستويات توتري".
وقال واليندا إن الفكرة تولدت لديه عندما كان في طائرة تحلق فوق بركان نشط وهو في طريقه إلى مكسيكو 
سيتي. وماسايا واحد من ستة براكين كبيرة نشطة في نيكاراغوا وقد ثار ما لا يقل عن 18 مرة منذ العام 1520 بما في ذلك ثورانه الهائل في العامين 1772 و1820، ويقع البركان على بعد نحو 23 كيلومترا عن ماناغوا عاصمة نيكاراغوا ويبلغ ارتفاعه 638 
مترا.