إجراء فحوصات للمراجعين ضد كورونا اثناء دخولهم المستشفى

الاثنين 02 آذار 2020 220

إجراء فحوصات للمراجعين ضد كورونا اثناء دخولهم المستشفى
بغداد / شذى الجنابي
اجرت وحدة طوارئ مستشفى إبن البلدي للأطفال والنسائية التابعة الى دائرة صحة الرصافة في بغداد الفحوصات للمراجعين اثناء دخولهم المستشفى تحسبا من وجود اصابات بينهم ، وافاد مدير المستشفى الدكتور سالم العطواني؛ ان جميع الملاكات العاملة في طوارئ المستشفى من كوادر طبية وصحية وتمريضية، 
 
 
 
 
الى جانب الكوادر المختبرية قامت بفحص جميع المراجعين اثناء دخولهم المستشفى للتأكد من سلامتهم من ارتفاع درجات الحرارة وهو احد الاسباب والأعراض الرئيسة لفيروس كورونا المستجد .واضاف ان المستشفى استنفرت جميع ملاكاتها لتوعية المواطنين وارشادهم لتجنب انتقال الفيروس من خلال المحاضرات والبوسترات ووسائل الأيضاح لمنع انتشار الفيروس ، وفي حال الشكوك بشخص مصاب لا سمح الله يرجى مراجعة اقرب مركز صحي للوقاية منه .
 
محاضرة توعوية 
من جانبه اوضح الممرض الجامعي ثامر محمد حسين مسؤول وحدة التعليم التمريضي المستمر في المستشفى ؛بان المستشفى نظمت محاضرة توعوية عن فيروس كورنا في اقسام وردهات المستشفى ، وتأتي ضمن برنامج تعليمي اعتمدته وحدة التعليم التمريضي المستمر بهدف توعية المواطنين والمنتسبين ، واهم السبل الحديثة للوقاية من الفايروس وكيفية لبس الرداء الخاص لحماية العاملين لتجنب الأصابة من الفايروس الى جانب استعداد جميع الكوادر لأستقبال اي حالة طارئه تستقبلها المستشفى .
وتابع بان الحملات التي نظمناها جاءت من اجل نشر التوعية بين المراجعين للحد من انتشار هذا الفايروس الى جانب اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة ، حيث تم اجراء لقاءات فردية مع المراجعين، فضلا عن نشر البوسترات في جميع اروقة المركز وتوزيع الرسائل الصحية والتأكيد على تعقيم الايدي واستخدام جميع المعقمات التي من شأنها القضاء على الفايروس ان وجد . مشددا على ضرورة توخي الحذر والحيطة من قبل بعض وسائل الاعلام في نقل المعلومة مما يثير التخوف واثارة الرعب مطمئنا المواطنين كافة مع اتباع  التعليمات الصحية والوقائية لتجنب الاصابة بهذا الفايروس .
 
حالات الفيروس 
يذكر ان فايروس كورونا، الذي يسبب مرضا شديدا في الرئة، بدأ  في الصين، وانتشر منها إلى الكثير من دول العالم وتبدأ الأعراض بحمى، متبوعة بسعال (كحة) جاف.
وبعد نحو أسبوع، يشعر المصاب بضيق في التنفس، ما يستدعي علاج بعض المرضى في المستشفى. ونادرا ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف.
وتستمر فترة حضانة الفيروس - ما بين الإصابة وظهور الأعراض - لنحو 14 يوما، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، لكن بعض الباحثين يقولون إن هذه الفترة قد تستمر حتى 24 يوما.
ويقول علماء صينيون إن بعض الناس قد يكونون مصدر عدوى حتى قبل ظهور الأعراض عليهم. ويخضع الآلاف للعلاج حتى الآن، وقد يموت بعضهم. لذا من المحتمل أن ترتفع نسبة الوفيات.