عصر العبودية

الثلاثاء 03 آذار 2020 210

عصر العبودية

حمود حسين گعيد

بُعدك نار لاجن نار
نار هيه بلا اثر فوك الجلد
لا حركت ثياب العلي
ولاتشم دخانهه انفاس التود
بالصدر موكد لهبها
بريتي هيه ويه النفس تعله وترد
وانته انفاسك مطافي
شلون اعوفك وابتعد
ثابت وكلي يكلك
هات كاسك وابقى يمي للابد
ثابت وعيني تشوفك
من وره الشباج بالبرده تسد
لا يا ولك.. عصر العبوديه انتهى
وبس گلبي صايرلك عبد
لا يا ولك.. حلمان وتودد الك
حسبالي وياك أنسعد
وحظرت للملكه روحي
وهم لگيتك طيف عني ومبتعد
ودارت بروحي الدواير
والصبرلاگاني بذنوبك يعد
وقفلت بيبان شوگي
ومادريتك صوت وبدمي تمد
باسني بجلمه وتعده
وگام بجروحي  يشد
ايا ناعم سمار وبيك لوله
شويه أحر من البرد
انه على مودك صرت منوال حايج
مره اروحن.. مره ارد
اليوم ادك روحي على بابك
توز حيلي.. وما أرد
اليوم اشك جرحي
على طوله وبيه اهد
باليمنه جايبلك منيتي
وباليسره جايبلك ورد
يو اشم انفاس هيلك والسعد
يو تهب جناز بيه
وعل الگبر تقره الحمد