استقالة المبعوث الأممي الى ليبيا

الثلاثاء 03 آذار 2020 432

استقالة المبعوث الأممي الى ليبيا
 
طرابلس / وكالات
 
أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة امس الثلاثاء، أنه طلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إعفاءه من مهامه. يأتي ذلك، بعد حملة انتقادات وجهتها أطراف ليبية للمبعوث الأممي بسبب مواقفه من عملية الحوار الليبي والمسارات الثلاثة التي أعلن بدء العمل فيها بعد قمة برلين. وقال سلامة عبر تغريدة له على تويترانه قدم استقالته من مهامه الرامية إلى إرساء السلام في هذا البلد، وبرر الموفد الأممي استقالته بـ"أسباب صحية"، وكتب على تويتر أنه سعى "لعامين ونيف للم شمل الليبيين وكبح تدخل الخارج وصون وحدة البلاد"، لكن "صحتي لم تعد تسمح بهذه الوتيرة من الإجهاد". وجمع سلامة الأسبوع الماضي بين ممثلين عن طرفي الصراع الرئيسين في ليبيا في جنيف لإجراء محادثات سلام، لكن ممثلين رئيسين علقوا مشاركتهم في المحادثات.
وبحلول نهاية الأسبوع الماضي، تجدد القصف المكثف في طرابلس ليصبح من أعنف ما شهدته العاصمة منذ توسط سلامة في وقف لإطلاق النار في 12 كانون الثاني  الماضي 
بعد استقالة غسان سلامة... مصادر ترجح تعيين ستيفاني ويليامز كمبعوث أممي إلى ليبيا. ورجحت مصادر برلمانية ليبية، تعيين نائبة الممثل الخاص للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز مبعوثة أممية لليبيا، بعد استقالة المبعوث الأمني لليبيا غسان سلامة.
بينما قالت مصادر برلمانية أخرى، إن ويليامز ستسير الأعمال خلال الفترة المقبلة حال قبول استقالة سلامة، لحين تعيين المبعوث الجديد لليبيا أو التوافق الدولي عليها. وأشارت  المصادر إلى، أن احتمالية تعيين شخصية جديدة من خارج فريق البعثة قد يكون الأقرب نظرا لعدم تمكن الفريق الحالي، وعلى رأسه غسان سلامة في تحقيق أي نتائج. يعمل غسان سلامة مبعوثا خاصا للأمم المتحدة في ليبيا منذ  حزيران عام 2017. وكان غسان سلامة قد تولى منصب وزير الثقافة في حكومة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري من عام 2000 إلى 2003.