سامسونغ تطرحُ هواتفها الأكثر ذكاءً في الأسواق

السبت 07 آذار 2020 620

سامسونغ تطرحُ هواتفها الأكثر ذكاءً في الأسواق
الصباح/ وكالات
بدأت شركة سامسونغ يوم الجمعة الفائت إطلاق هواتف (غالاكسي إس20) Galaxy S20 في الأسواق العالميَّة، وذلك بعد إطلاق هاتفها القابل للطي الثاني (غالاكسي زد فليب) Galaxy Z Flip الشهر الماضي.
وأصبح الآن بالإمكان شراء هواتف (غالاكسي إس20)، و(غالاكسي إس20 بلس)، و(غالاكسي إس20 ألترا) في 20 بلدًا في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك: أستراليا، والهند، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، وفيتنام، والولايات المتحدة، وبعض أسواق الشرق الأوسط وأوروبا.
 
130 بلدًا
وتتوفر الهواتف الثلاثة من سامسونغ عبر الإنترنت، فضلاً عن المتاجر. وبحلول نهاية الشهر الحالي ستكون الهواتف متوفرة في 130 بلدًا، حسب ما قالت سامسونغ. وتتوفر نسخة 5G من (غالاكسي إس20)، و(غالاكسي إس20 بلس)، و(غالاكسي إس20 ألترا) بسعر يبدأ من 999.99 دولار أميركي، و1,199.99 دولار أميريكي، و1,399.99 دولار أميركي، على التوالي. وذلك في الولايات المتحدة.
وتوفر سامسونغ برنامجًا للمقايضة عبر موقعها الإلكتروني، إذ يمكن للمستخدمين الحصول على خصم بقيمة 700 دولاراً أميركياً عند شراء الهواتف الجديدة. ويُتاح هذا البرنامج لمدة محدودة من عددٍ من شركات الاتصالات، خاصةً في الولايات المتحدة.
تجدر الإشارة إلى أن هواتف (غالاكسي إس20) الجديدة تمتاز بشاشة من نوع Super AMOLED بدقة +QHD وكاميرا أمامية ضمن الشاشة، ومعدل تحديث 120 هرتزًا، ومقاومة للماء والغبار وفق معيار IP68، ومعالج Exynos 990 أو سنابدراغون 865، وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 8 غيغابايت، أو 12 غيغابايت، أو 16 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 128 غيغابايت، أو 512 غيغابايت. وهي تعمل بواجهة المستخدم One UI 2.1 المبنية على نظام التشغيل أندرويد 10.
 
شاشة مختلفة
وتختلف الهواتف في أن (غالاكسي إس20) يقدم شاشة بقياس 6.2 بوصات و3 كاميرات خلفية بدقة 12 ميغابكسل، و64 ميغابكسل، و12 ميغابكسل، وكاميرا أمامية بدقة 10 ميغابكسل. أما هاتف (غالاكسي إس20 بلس) فيقدم شاشة بقياس 6.7 بوصات، و3 كاميرات خلفية بدقة مماثلة لدقة كاميرات (غالاكسي إس20)، بما في ذلك دقة الكاميرا الأمامية، ولكنْ هناك حساس رابع للتصوير الثلاثي الأبعاد. أما هاتف (غالاكسي إس20 ألترا) فيبلغ قياس شاشته 6.9 بوصات، وتبلغ دقة كاميراته الخلفية 108 ميغابكسل للرئيسة، و48 ميغابكسل للثانية، و12 ميغابكسل للثالثة، وهناك حساس للتصوير الثلاثي الأبعاد. أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة عالية قدرها 40 ميغابكسل.
وتحتوي الهواتف بطاريات بسعة 4,000 ميلي أمبير/ الساعة لهاتف (غالاكسي إس20)، وبسعة 4,500 ميلي أمبير/ الساعة لهاتف (غالاكسي إس20 بلس)، وبسعة 5,000 ميلي أمبير/ ساعة لهاتف (غالاكسي إس20 ألترا).
Galaxy Buds
وأطلقت سامسونغ الجيل الجديد من سماعتها اللاسلكية (+Galaxy Buds) في الشرق الأوسط ، وتضم السماعات تكنولوجيا متطورة للسماعات والميكروفون والبطارية التي تعمل على مدار اليوم، وتجربة صوتية مصممة حسب تفضيلات المستخدم، بالإضافة إلى خيارات لاستخدام الخرائط والملاحة، كما تتيح للمستخدمين الاستمتاع بتجربة تضاهي استوديوهات الصوتيات في جودتها. 
ويستند تصميم سماعات (+Galaxy Buds) الجديدة من سامسونغ إلى تجربة الأصوات اللاسلكية الاستثنائية التي تقدمها سماعات Galaxy Buds، إذ تقدم هذه السماعات الجديدة للمستخدمين واحدة من أفضل تجارب الاستماع من ناحية الجودة والراحة.
ومن خلال نظام صوت AKG، تقدم +Galaxy Buds تجربة صوت مبتكرة للمستخدمين أثناء التنقل، إذ ترفع شركة سامسونغ من جديد جودة الصوت، وإلى جانب نظام AKG تم تجهيز السماعات بنظام صوتي مزدوج ثنائي الاتجاهات، يكمله مكبر صوت إضافي للأصوات العالية التردد ومكبر آخر للأصوات المنخفضة التردد، ومن خلال استخدام السماعات، تصبح جميع الأصوات واضحة ومتوازنة كما يجب أن تكون.
وبالنسبة للمستخدمين الذين يعتمدون على سماعاتهم اللاسلكية لإجراء المكالمات الهاتفية أو مكالمات الفيديو، جرى تجهيز +Galaxy Buds بثلاثة ميكروفونات: ميكروفون داخلي واثنين خارجيين لالتقاط الأصوات بجودة عالية.
Ambient Sound
وتعمل الميكروفونات الخارجية على ضبط الصوت والتحكم في الضوضاء الموجودة في الخلفية ليكون صوت المستخدم مسموعاً دائماً بصرف النظر عن مكان وجوده. 
كما يمكن للمستخدمين من خلال تقنية Ambient Sound المحسنة التحكم في درجة سماعهم للأصوات المحيطة عندما يتطلب الأمر، وذلك عبر الاختيار من بين مجموعة من الإعدادات الجديدة التي تشمل مستويات صوت منخفضة ومتوسطة ومرتفعة وفائقة الارتفاع. لا يوجد ما هو أكثر إحباطاً من انتهاء شحنة بطارية السماعات دون وجود منفذ للشحن في مكان قريب، وبفضل البطارية القوية بقدرة 85 ميلي أمبير، تعد +Galaxy Buds الرفيق المثالي لمحبي الاستماع إلى الموسيقى أثناء التنقل.
وتقدم البطارية 11 ساعة عمل بالشحنة الواحدة، كما يمكن للمستخدمين الحصول على 11 ساعة إضافية من خلال وضع السماعات في الحافظة اللاسلكية الخاصة بها، التي تبلغ قدرتها 270 ميلي أمبير، وهو ما يجعلها مثالية للاستماع إلى الموسيقى أثناء التنقل. 
وتتيح قدرات الشحن السريع للمستخدمين تشغيل السماعات لمدة 60 دقيقة من خلال شحنها لمدة 3 دقائق فقط، سواء عبر كابل الشحن أو باستخدام الشحن اللاسلكي، أو الشحن من جهاز لجهاز عن طريق تكنولوجيا Wireless Powershare.
 
3 شاشات منحنية
كما قامت سامسونغ بطرح شاشات منحنية جديدة موجهة لبيئات العمل، بخلاف شاشاتها المنحنية السابقة التي كانت موجهة لعشاق الألعاب.
وتستهدف الشركة الكورية بشاشات سلسلة (تي55) T55 الجديدة مكاتب العمل، والمكاتب المنزلية، وأماكن العمل، وتمتاز الشاشات الثلاث الجديدة بأنها تأتي مع معدل انحناء قدره 1000R، وبحسب الشركة، فإن هذا المعدل يماثل مجال الرؤية البشرية.
وتحمل الشاشات الجديدة أسماء الطراز C24T55، وC27T55، و C32T55، ومن أسماء الطراز يظهر أن الأولى تأتي بقياس 24 بوصة، والثانية بقياس 27 بوصة، والثالثة بقياس 32 بوصة، وتأتي جميعها بمعدل تحديث قدره 75 هرتزًا، وهي تدعم تقنية FreeSync من (أي إم دي) AMD.
وتأتي الشاشة C24T55 بدقة FHD وزمن استجابة قدره 4 ميلي/ الثانية، ومستوى سطوع قدره 250 شمعة، ومعدل تباين قدره 3000:1. وفيما يتعلق بإمكانية الاتصال، تمتلك الشاشة منفذ DisplayPort، ومنفذ D-Sub، ومنفذ HDMI، ومنفذًا لمكبرات الصوت، وسماعات الأذن.
أما شاشتا C27T55، و C32T55 فهما تشتركان مع شاشة C24T55 في دقة الشاشة، ومعدل التحديث، وزمن الاستجابة، ومستوى السطوع، ومستوى التباين.
يُشار إلى أن شركة سامسونغ لم تعلن عن موعد الطرح في الأسواق والأسعار المقررة لشاشاتها الجديدة.