رئيس موظفي البيت الأبيض وخمسة مشرعين في الحجر الصحي بسبب (كورونا)

الثلاثاء 10 آذار 2020 539

رئيس موظفي البيت الأبيض وخمسة مشرعين  في الحجر الصحي بسبب (كورونا)
واشنطن / نافع الناجي
 
 يخضعُ مارك ميدوز ، رئيسُ موظفي البيت الأبيض الجديد للرئيس ترامب، وما لا يقل عن خمسة مشرعين في الكونغرس، فضلا عن اللفتنانت جنرال قائد الجيش الأمريكي في أوروبا، الى الحجر الصحي للاشتباه بإصابتهم بفايروس كورونا المستجد. بينما نفى نائب الرئيس مايك بنس والناطقة للبيت الابيض ستيفان غريشامي خضوع ترامب للفحص الطبي.
 
وحضر ميدوز مؤتمر العمل السياسي المحافظ والتقى شخصا مصاباً بالفايروس و»بدافع الحذر»، سيتم خضوعه للحجر الصحي على مدار الأسبوعين المقبلين، بحسب مكتبه في «نورث كارولينا».
وكان ترامب قد قام بإعلان مفاجئ الأسبوع الماضي عندما اختار ميدوز بديلاً عن مايك مولفاني ليكون كبير موظفي البيت الأبيض الجديد، بينما سيصبح مولفاني المبعوث الأمريكي الخاص لأيرلندا الشمالية.
كما يخضع خمسة من أعضاء الكونغرس للحجر الصحي بعد تفاعلهم مع أفراد ثبتت إصابتهم بفايروس كورونا في وقت سابق،ابرزهم تيد كروز المرشح الرئاسي السابق و دوغ كولينز.
وتأتي هذه الخطوات الاحترازية مع استمرار عدد الحالات المؤكدة في الولايات المتحدة وحول العالم. وقال السيناتور تيد كروز «جمهوري من ولاية تكساس»، إنه صافح شخصاً، تأكدت الآن إصابته بفايروس كورونا، خلال تفاعل مؤتمر العمل السياسي المحافظ (CPAC).
وذكر بيان للمرشح الرئاسي السابق، أن كروز وبناء على النصيحة الطبية التي تلقاها، لا يعتقد بأن هناك أي خطر حالي من إصابته بالمرض، الذي أصاب بالفعل أكثر من 100 ألف شخص على مستوى العالم.
وقال كروز: “ في الليلة الماضية، تم إبلاغي أنه منذ 10 أيام في مؤتمر العمل السياسي، تفاعلت لفترة وجيزة مع شخص يعاني من المرض، وكان هذا التفاعل عبارة عن محادثة قصيرة ومصافحة”. لافتاً الى أنه سيبقى في منزله بتكساس هذا الأسبوع بدافع الحذر الشديد.
بينما ذكرت النائبة جوليا براونلي (ديمقراطية من كاليفورنيا) أنها التقت شخصا  ثبتت إصابته بالفايروس في واشنطن (دي سي)العاصمة، وأشارت إلى أنها وبعض موظفيها سيخضعون للحجر الصحي الذاتي انسجاماً مع سياسة “الحذر التام”.
وأضافت النائبة أنها استشارت بعض الأطباء ومراكز السيطرة على الأمراض والصحة العامة، وأن جميعهم قالوا إن خطر التعرض للفايروس منخفض للغاية، ولكن بسبب العدد الكبير من الناخبين الذين تتعامل معهم بشكل يومي فقد قررت إغلاق مكتبها في العاصمة لمدة أسبوع.
كما أعلن النائب دوغ كولينز (جمهوري من ولاية جورجيا) أنه سيخضع للحجر الصحي بعد تفاعله مع مصاب بالفايروس في مؤتمر العمل السياسي المحافظ في أواخر شباط المنصرم. وكشف كولينز عن أنه أدرك أنه كان على تفاعل مع هذا الشخص بعد أن أبلغه بعض المسؤولين بأن الشخص المذكور التقط صورة معه.مضيفاً أنه يشعر بصحة جيدة ولا يعاني من أية أعراض، ولكن، للحذر، فقد قرر البقاء في المنزل لفترة أسبوعين.
وقال النائب بول غوسار (جمهوري من ولاية أريزونا) إنه وعددا من موظفيه يخضعون رسمياً للحجر الصحي الذاتي بعد تفاعلهم مع شخص مصاب بفايروس كورونا في مؤتمر العمل السياسي المحافظ.
وكان النائب غوسار، قد تعرض في وقت سابق، لانتقادات عنيفة بسبب سخريته من الفايروس على تويتر، حيث لقبه بفايروس “ووهان” في اشارة إلى الصين.
وأعلن النائب مات غايتس (جمهوري من فلوريدا) أنه كان على اتصال مع مصاب بفايروس كورونا في مؤتمر العمل السياسي، وقال إنه سيعزل نفسه تحت الحجر الصحي حتى مرور 14 يوماً من تفاعله مع ذلك الشخص. وأوضح مكتبه في بيان أنه لا يعاني من أعراض، فقد تلقى اختبارات، ولكن بموجب توصيات الطبيب، سيبقى النائب في الحجر الصحي لأسبوعين من باب توخي الحذر.
وقال مات شلاب، رئيس الاتحاد الأمريكي المحافظ، الذي استضاف المؤتمر، إنه تفاعل مع الشخص المصاب في مرحلة ما قبل مصافحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاحقاً.
بدورها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، إن الرئيس ترامب لم يخضع للفحوصات المتعلقة بالكشف عن الإصابة بفايروس كورونا “لأنه لم يخالط أي مرضى تم تأكيد إصابتهم بالفايروس لفترة طويلة ولم تظهر عليه أي أعراض”.
وأضافت غريشام في بيان، أن ترامب “لا يزال بصحة ممتازة وسيظل طبيبه يلاحظه 
عن كثب”.
وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قد تلقى سؤالا أثناء إيجاز صحافي في البيت الأبيض في وقت سابق عما إذا كان ترامب قد خضع لفحوصات. وردّاً على السؤال، قال بنس “بصراحة لا أعرف الجواب عن هذا السؤال”، مضيفاً “سنزوّدكم سريعاً جداً بالجواب من جانب طبيب البيت الأبيض”.غير أنّ بنس أعلن أنّه شخصياً لم يخضع لفحص كورونا وفقا لـ “فرانس برس”.
وسبق أن خضع مشرعان أمريكيان كانا مع ترامب مؤخرا، للحجر الصحي الذاتي.
وشوهد مات غايتس وهو يركب الطائرة الرئاسية “إير فورس وان” الأسبوع الماضي وهو يعلم الأخبار. وقال مسؤولون في البيت الأبيض عندما علم غايتس أنه كان على مقربة من الرجل المصاب بفايروس كورونا في CPAC ، جلس بمفرده في قسم من طائرة الرئيس.
وقال لصحيفة واشنطن بوست إنه بحلول نهاية الرحلة ، قام ترامب “بإقناعه” بالحضور إلى مقدمة الطائرة. مشيراً الى أن ترامب لا يبدو “شديد الحذر بشأن وجوده في نفس المكان الذي كنت فيه”.
وتحدث ترامب ونائب الرئيس مايك بينس في مؤتمر CPAC ، لكن البيت الأبيض قال إنه لا يوجد أي مؤشر على أن ترامب قد التقى أو كان “على مقربة” من الحاضرة المصابة.
وأثار عدد الأفراد الذين كانوا على اتصال بالفرد المصاب مخاوف بشأن تعرض الرئيس للخطر.
الى ذلك، قال الجيش الأمريكي، إن قائد الجيش في أوروبا، إلى جانب عدد من الموظفين، ربما تعرضوا لفايروس كورونا خلال مؤتمر عقد في الآونة الأخيرة.
وقال الجيش في بيان إن اللفتنانت جنرال كريستوفر كافولي “تتم مراقبة حالته” ويعمل عن بعد في الوقت الراهن.
وقال مسؤول أمريكي لم تكشف هويته، إن المؤتمر شمل قادة للقوات البرية وعقد في مدينة فيسبادن في ألمانيا الأسبوع الماضي. وأضاف المسؤول أنه تم التأكد من إصابة أحد المشاركين الأجانب بالفايروس.