حملات تعفير للمؤسسات في مطار بغداد الدولي

الأربعاء 11 آذار 2020 668

حملات تعفير للمؤسسات في مطار بغداد الدولي
بغداد / الصباح
معَ تزايدِ حالات الشفاء؛ بحسب ما نشر من قبل وزارة الصحة، تواصل الحكومة اجراءاتها الوقائية للحد من انتشار “كورونا”، اذ تلتزم جميع الادارات المحلية في المحافظات وكردستان والمنافذ الحدودية ايضاً بقرارات اللجنة 55 لعام 2020.

في تلك الاثناء باشرت معظم الوزارات والمؤسسات الحكومية وهيئة الحشد الشعبي حملات تعفير وتعقيم للدوائر والمناطق ومطار بغداد الدولي، في حين اعلنت وزارة الهجرة خلو مخيمات النازحين في خانقين من الفايروس المستجد.  
وذكر بيان لهيئة المنافذ الحدودية، تلقته “الصباح”أنه “التزاماً بمقررات اللجنة 55 لعام 2020 التي أصدرت جملة من القرارات الملزمة لحماية أبناء شعبنا من خطر تفشي فايروس كورونا من خلال الإجراءات الوقائية المتخذة من قبل هيئة المنافذ والمفارز الطبية العاملة داخل المنافذ والسماح بدخول العراقيين الوافدين عبر المنافذ لغاية 15 من الشهر الحالي، وبعد هذا التاريخ ستغلق المنافذ الحدودية البرية جميعاً مع الجارة إيران والكويت وتكون منافذ مطار بغداد والبصرة والنجف واربيل هي الجهة الوحيدة للعودة والدخول الى العراق”.
واضاف البيان ان “الهيئة تنفي ما تم نشره من مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مفاده دخول وافدين عراقيين مصابين بفايروس كورونا عبر منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة”، مشيرا الى ان “ما ظهر في مقطع الفيديو هو دخول (23) مواطنا عراقيا قادماً من إيران بالتنسيق المشترك بين الجانبين وتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية الضرورية في الفحص الأولي من قبل المفارز الطبية العراقية المتواجدة داخل منفذ الشلامجة وكانت نتائج الفحص إيجابية وتم ارسالهم الى المستشفى الجمهوري وتبين خلوهم من الاصابة وغادروا معافين”. في غضون ذلك، ثمن النائب الاول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الجهود المبذولة للسفير العراقي في موسكو، في متابعة احوال الجالية وجميع القضايا التي تخص الشأن المحلي العراقي.
وذكر بيان لمكتبه، تلقته “الصباح” أن “الكعبي اجرى اتصالا هاتفيا مع السفير العراقي بموسكو عبد الرحمن الحسيني بشأن بيان نشرته احد المواقع الروسية (سبوتنيك) يقول ان هناك 10 من اعضاء مجلس النواب العراقي مصابين بفايروس كورونا المستجد” مؤكدا”ضرورة متابعة تفاصيل الموضوع ومدى دقته”.
بدوره اخبر السفير، بحسب البيان، “كادر الوكالة في موسكو امتعاض مجلس النواب لصدور هذا الخبر الذي يدخل ضمن البيانات غير الصحيحة والدقيقة”، داعيا اياه “لوجوب تحري الاخبار بدقة ومن مصادرها الرسمية الصحيحة”. 
في تلك الاثناء، اكد وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري، أمس الأربعاء، أهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من “كورونا”، داعياً إلى ضرورة التزام جميع المواطنين بالإرشادات والنصائح التوعوية.
وذكر بيان للوزارة تلقته “الصباح” ان “وزير الداخلية اشرف على حملة مديرية الدفاع المدني لتعفير عدد من المؤسسات الحكومية، مؤكداً أهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فايروس كورونا”. 
وشدد الياسري، بحسب البيان، على أهمية أن “تشمل هذه الحملة جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية”، مثنياً على “عمل فرق الدفاع المدني وجهودها الوقائية المتميزة، موجهاً باستمرار حملات التعفير والتعقيم للوقاية من أي فايروسات وأمراض وبائية”.
بينما نفذت هيئة الحشد الشعبي حملة تعفير وتعقيم لمطار بغداد الدولي ولعدد من مقراتها لمكافحة انتشار الفايروس والحفاظ على سلامة المواطنين.  في الاطار نفسه، بحث الأمين العام لمجلس النواب سيروان عبد الله سيريني، مع خلية الأزمة المشكلة في البرلمان، الاجراءات والتدابير المتخذة من قبل الخلية لمكافحة الفايروس لموظفي البرلمان والضيوف القادمين. 
واكد الامين العام، بحسب بيان لمكتبه «ضرورة اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامة جميع الموظفين والضيوف الذين يأتون الى مجلس النواب وضرورة نشر التوعية الارشادية والتثقيفية للوقاية من الفايروس. 
الى ذلك اكد مسؤول مكتب وزارة الهجرة والمهجرين في ديالى/ خانقين علي غازي اغا، أمس الاربعاء، خلو مخيمات النازحين في قضاء خانقين من أي حالة اصابة او حالة مشكوك فيها بفايروس كورونا .
وقال اغا، في بيان تلقته «الصباح»: ان «الفرق الميدانية التابعة للوزارة بالتعاون والتنسيق مع فريق الاستجابة للحوادث CBRN التابع الى مديرية الدفاع المدني في محافظة ديالى باشرت تعقيم وتطهير جميع مرافق مخيمي الوند الاول والثاني بالمواد المعقمة والمطهرة ضمن الاجراءات الوقائية”.
بينما أعلنت مديرية الوقف السني في محافظة الانبار ونينوى، أمس الأربعاء، تعليق صلاة الجمعة بسبب فايروس كورونا المستجد. وذكر بيانان للمديرية، تلقتهما “الصباح” أن “صلاة الجمعة تم تعليقها في عموم محافظة الانبار ونينوى للوقاية من انتشار فايروس كورونا المستجد بين المواطنين”.  اما في النجف، فقد كشف مدير بلدية المحافظة، ليث العبادي، عن تخصيص مقبرة خاصة في صحراء النجف للمتوفين بسبب فايروس كورونا المستجد في المحافظة. وقال العبادي، في تصريح صحفي: إن “بلدية المحافظة اجتمعت بخلية الازمة المحلية واقترحت تخصيص مقبرة خاصة للمتوفين بكورونا، اذ حصلت موافقة الخلية على ذلك”.