مدرب كرة الإسكان جبار حميد: رياضتنا تزخرُ بالأسماء المثابرة

الأحد 29 آذار 2020 268

مدرب كرة الإسكان جبار حميد: رياضتنا تزخرُ بالأسماء المثابرة
بغداد/ نبيل الزبيدي
 
 
 
أكد مدرب كرة الإسكان جبار حميد أنَّ الرياضة العراقيَّة تزخرُ بالمعلمين والكشافين للمواهب ومن خلالهم تحافظ الألعاب على استمراريتها ومن الضروري الاهتمام بهؤلاء المدربين بتذليل الصعوبات التي تواجه عملهم، مبيناً أنَّ تكريمه من قبل مديرية ألعاب الشرطة شهادة يعتز بها وترفع من مسؤوليته تجاه عمله في الرياضة.
وقال جبار حميد عوفي لـ(الصباح الرياضي): إنه «بعد رحلة عطاء فى الملاعب كلاعبين أو مدربين يجب على المسؤولين الاهتمام بالأسماء التي خدمت الرياضة العراقيَّة، لا سيما أنَّ هناك الكثير من الشخصيات التي لم تأخذ نصيبها من التكريم أو الالتفاتة من قبل الإعلام، لا سيما أنَّ السبب الرئيس في تواصل الفعاليات الرياضية بمختلف مسمياتها هو الكشافون والمدربون الذين يتعاملون مع الفئات العمرية ويحرصون على تهيئة اللاعب أخلاقياً وفنياً والارتقاء به لغرض رفد الأندية والمنتخبات الوطنيَّة بالمواهب وسط ظروفٍ صعبة من ناحية الملاعب والتجهيزات».
وعن تكريمه من قبل مديريَّة ألعاب الشرطة، أوضح أنَّ «المديريَّة تستذكر دائماً أبطالها ولاعبيها الذين خدموا ألعاب الشرطة لسنوات طويلة ومن لهم تاريخٌ ومسيرة طويلة حافلة بالألقاب والإنجازات وتخليداً ووفاءً لهذه المسيرة الطويلة أقامت مديريَّة ألعاب الشرطة حفلاً لتكريمي بمناسبة بلوغي نهاية الخدمة». من جانبهم أكد القائمون على مديرية ألعاب الشرطة أنَّ هذا الحفل يأتي لتكريم أحد أبرز الملاكات الرياضيَّة في وزارة الداخلية الذين تركوا بصمة في إدارة جميع المواقع والفرق التي عملوا فيها وكانت علامة مشرقة لما قاموا به من جهد في التعامل مع المنتسبين والرياضيين والأبطال خلال فترة عملهم.