غجر

الاثنين 30 آذار 2020 211

غجر
حميد المختار
 

يقول الدكتور مصطفى جواد : إنّ الكاولي،أي الغجري، جاءت تسميته عن ( الكابلي ) نسبة إلى ( كابل ) عاصمة أفغانستان، مروراً ببلاد فارس، وكان الفرس يقلبون الباء واواً مثل ( خواب ) بمعنى النوم إلى ( خاو ) و ( آب ) بمعنى الماء الى ( آو )، و الكابلية إلى 
الكاولية.
احتارت المصادر التاريخية بأصول الغجر من أين انحدروا وما هي هويتهم وهل لهم لغة وعادات وتقاليد ونظام عائلي وتأريخ؟ 
تقول بعض المصادر إنّ الغجر هم سلالة قابيل كما في سفر التكوين 
(العهد القديم): (متى عملت الأرض لا تعود تعطيك قوتها، تائهاً وهارباً تكون في الأرض )، لذلك صار الغجر مادة حيّة للأعمال الكبيرة في المسرح والسينما والرواية والأوبرا، فقد كتب عنهم سيرفانتس في (دون كيخوته )، وفكتور هيغو في ( أحدب نوتردام )، وبوشكين في ملحمته ( الغجر)، وديزيه في (أوبرا  كارمن )، ومكسيم غوركي في ( الغجر يصعدون إلى السماء )، ولوركا في ( أغاني 
الغجر).
وبطبيعة الحال فلدى الغجر شعراؤهم الذين كتبوا عن الذات الغجرية، فهذه الشاعرة الغجرية 
(لكسامانوس) تقول: ( أيّها القرنُ العشرون / ماذا تخبّئ للغجر الحزانى / هل ستضيء أيّامهم المعتمة / هل ستمسح الدموع عن عيون نسائهم / هل ستلّون أغانيهم وترقص
معهم)؟ 
قوم ملعونون مطاردون في البراري، يرحلون من مكان إلى آخر بلعنة خفية مستترة في النفوس وهم يقولون عن أنفسهم إنّهم سادة الأرض كردّ فعل على نظرة الازدراء والكره التي يواجههم بها العالم، فهم، أيضاً، ينظرون النظرة ذاتها إلى غير الغجري ويسمونهم (كاجو) أي الجلف وغير المهذب، وهي نظرة 
تحقير واستهجان.
أمّا علاقتهم بالقراءة والكتابة فهي مقطوعة منذ أزمان بعيدة؛ فهم يعتقدون بسفر اينوس المحرم من قبل الكنيسة الذي جاء فيه: الملائكة الأشرار هم الذين علّموا الإنسان الكتابة، لذلك صار رفض الكتابة من خلال اللغة استناداً إلى ما كان يعتقد أجدادهم الذين شنّو حرباً على الترك واليهود والمسيح، ولما جدّف الأجداد على الله ابتلعهم البحر إلى أعماقه.
وقد نجا بعض الغجر من الغرق، لذلك يقول الغجر: نحن أولئك الناجين من تلك الكارثة، ولم تبق لدينا أيّة قوة ولا بلدة أو دولة ولا رئيس ولا كنيسة ولا كتابة، لأنّ قوانا وقوتنا وكتابتنا غرقت في البحر إلى
الأبد. 
يقول الشاعر الغجري ( ريسم سدجيك ): ( مازلت أذكر/ جبت العالم برفقة خيمتي / أبحث عن الحب والعاطفة / عن السعادة والعدالة / كبرت / ولم أجد الحب بعد / ولم أسمع مفردة العدالة). / إذاً، أين تكمن حقيقة الغجر …؟ / وحين يموت الغجري فإنّه يموت في البرية وتحت السماء مباشرة بلا سقف ويتذكر اسمه السري الذي أطلقته أمُّه عليه فهو لديه ثلاثة أسماء، اسمه السري، واسمه العائلي، واسمه بين 
الناس، وما إن يلفظ أنفاسه حتى يهيّئوا له متاعه في رحلته الطويلة مع قيثاره أو كمانه، لأنّه سيجوب عوالم أخرى لا يعرفها أحد.