لاعبة منتخبنا النسوي مينا كريم: طموحي الاحتراف خارجياً

الاثنين 06 نيسان 2020 265

لاعبة منتخبنا النسوي مينا كريم: طموحي الاحتراف خارجياً
بغداد/  نبيل الزبيدي
 
إن دعم الاهل وحرصهم على تطوير مواهب اولادهم يسهمان في وصولهم الى اعلى المراتب، وهذا ما يحدث مع صانعة العاب المنتخب الوطني ونادي نفط ميسان النسوي بكرة القدم للساحات المكشوفة مينا كريم، التي استطاعت أن تسجل حضورا متميزا في الدوري المحلي والمنافسات الخارجية.
 " الصباح الرياضي" كانت لها وقفة معها وتحدثت قائلة: إن طموحي هو الاحتراف خارج العراق، لعكس صورة ايجابية عن المستوى الفني، الذي تملكه اللاعبة العراقية وتمتلك مواصفات متميزة باستطاعتها وضع بصمة على الصعيد العربي، فبالرغم من قلة الاهتمام بالرياضة النسوية ومنها كرة القدم، لكن انديتنا تزخر بالمواهب وهذا جاء نتيجة دعم الاهل، والجميع يعلم حب الشعب العراقي لكرة القدم وكذلك دور المدرب، الذي يبذل قصارى جهده من اجل الارتقاء بالامكانيات الفنية والبدنية للاعبات.
واضافت كريم أن بداياتها كانت مع الفرق المدرسيّة ويعود الفضل الاكبر الى المدرب المبدع عماد حسن، لافتة الى انه من خلال متابعته المستمرة استطاعت الحصول على جائزة افضل لاعبة في بطولات تربية الكرخ لثلاثة مواسم، ثم الانتقال الى نادي مصافي الوسط والقوة الجويّة، واستدعيت لتمثيل المنتخب الوطني وشاركت في اغلب مباريات الدوري النسوي لكرة القدم والدوري الكردستاني النسوي وحصلت على لقب هداف الدوري النسوي للساحات المكشوفة.
وعن ابرز الصعوبات التي تواجهها اشارت الى ان المعوقات موجودة للعنصر النسوي في مجال كرة القدم، لكن انا تربيت داخل أسرة يتساوى فيها الرجل والمرأة وتمكنت من تجاوز هذه المشاكلة وتحدثت عن ابرز انجازاتها قائلة: لقد حصلت على وصيف دوري الشاطئية مع مصافي الوسط  وايضا وصيف دوري الصالات، ومثلت نادي الاسكان في بطولة الاندية العربية، التي احتضنتها العاصمة الاردنية عمان وحصلنا على المركز الثاني، وتوجت مع القوة الجوية  بلقب دوري الشاطئية، وبطل دوري الصالات للقوات المسلحة، وبطل دوري السداسي، وبطل كأس الوزير، المركز ثالث للساحات المكشوفة، ومع غاز الشمال حصلت على المركز الثالث لدوري الصالات والمركز الثاني في بطولة السداسي، وتوجت بلقب دوري كردستان مع نادي فتاة اربيل.
واوضحت مينا كريم انها من اشد المتابعات للاعب البرتغالي  كريستيانو رونالدو لما يمتلكه من مهارات فنيّة وحس تهديفي، في الوقت الذي اشارت فيها الى انها تشاهد دلئما مباريات ريال مدريد الاسباني ويوفنتوس الايطالي.
وختمت حديثها بأنها تتمنى التوفيق في دراستها بجانب نجاحها في مجال كرة القدم، وهي حاليا طالبة في كلية الهندسة- الجامعة التكنولوجية.