كورونا يصيب المدربين مولى ورؤوف

الخميس 09 نيسان 2020 346

كورونا يصيب المدربين مولى ورؤوف
بغداد/ متابعة الصباح
 
 
يواصل فيروس كورونا اللعين انتشاره السريع والمخيف وحصد ضحاياه الواحد تلو الآخر محلياً وعالمياً، إذ أعلن في البصرة عن إصابة المدرب حسن مولى بالإضافة الى تدهور صحة زميله المغترب علي رؤوف في السويد بسبب مضاعفات مرض كوفيد 19.
مصادر مقربة من المدرب حسن مولى أكدت أنه كان يعاني خلال الأيام الماضية من مشكلة عدم انتظام معدلات ضغط الدم مع ارتفاع مستمر في درجة حرارة جسمه وبعد ذلك بدأ يعاني من التهاب حاد في الصدر وصعوبة في التنفس وقد نقل على إثره إلى أحد مستشفيات محافظة البصرة وقد قرر الأطباء وضعه في الحجر الصحي للاشتباه بإصابته بمرض (كوفيد – 19)، ومن المؤمل أنْ يكون قد أجرى فحوصات إشعاعية لجهازه التنفسي للتأكد من إصابته.
أما في السويد فقد نقل المدرب المغترب علي رؤوف شقيق اللاعبين بسام وغسان رؤوف الى أحد مستشفيات العاصمة ستوكهولم بعد تدهور حالته الصحية بسبب إصابته بفيروس كورونا وقد تطلب إخضاعه لأجهزة التنفس وقد أعلن خبر مرضه شقيقه اللاعب السابق بسام في مواقع التواصل الاجتماعي، منتقداً بشدة إجراءات مملكة السويد كونها لم تعمل على تفعيل الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي لمواطنيها والاعتماد على مبدأي المناعة الجماعية والتدابير الذاتية اللذين لم ينجحا في إنكلترا، ما تسبب في انتشار المرض وزيادة عدد الإصابات والوفيات في ذلك البلد الاسكندنافي.
«الصباح الرياضي» تتمنى الشفاء العاجل والسريع للمدرب حسن مولى الذي مثل سابقاً أندية الاتحاد البصري والبحري والقوة الجوية والصناعة والميناء كما أشرف على تدريب البحري والرميلة والزبير والناصرية ونفط الجنوب والمصافي وأندية أخرى، كما تبتهل لله عز وجل بأنْ يتجاوز زميله المدرب علي رؤوف الذي ارتبط اسمه في السابق بنادي القوة الجوية محنة المرض ويلبسه أثواب العافية إنْ شاء الله.