الصحة العالميَّة تثمنُ جهود المرجعيَّة ودورها في مواجهة كورونا

الجمعة 10 نيسان 2020 180

الصحة العالميَّة تثمنُ جهود المرجعيَّة ودورها  في مواجهة كورونا
بغداد/ الصباح
 
 
أشادت منظمة الصحة العالمية بدور المرجعية الدينية العليا في العراق وشكرت دعوتها لتأجيل التجمعات الدينية والالتزام بالتوصيات الوقائية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية المحلية في العراق.
وقالت المنظمة في بيان لها، تابعته "الصباح": إنَّ "الانتشار المتسارع لفيروس كورونا الجديد (COVID - 19) في جميع أنحاء العالم والارتفاع العالمي في عدد الإصابات والوفيات المرتبطة بها استلزم تعليق جميع المناسبات الاجتماعية والتجمعات الجماهيرية، بما في ذلك زيارة الأماكن المقدسة". واضافت: "في هذا الصدد، كانت منظمة الصحة العالمية صريحة للغاية واستمرت في نشر رسائل واضحة جداً، مطالبة الحكومات والأشخاص في جميع أنحاء العالم بوقف هذه الأنشطة مؤقتاً بهدف الحد من انتشار المرض".
وقال الدكتور أدهم إسماعيل، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق بحسب البيان: "تدعم المرجعيات الدينية في النجف وكربلاء والكاظمية على وجه التحديد تعليمات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة وتؤكد أهمية البقاء في المنزل، وتجنب التجمعات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي لتجنب الضرر غير المقصود الناجم عن نقل المرض".
واضاف "إنَّ منظمة الصحة العالمية تشكر استجابة المرجعية الدينية العليا في العراق وتقدر دعمهم لجهود السلطات الصحية لاحتواء انتشار (COVID – 19) في العراق".
وبينت المنظمة: "كان العراق يتوقع أنْ يتوجه الملايين من الزائرين إلى مدينة كربلاء المقدسة في 8 نيسان 2020 في واحدة من أكبر المناسبات الدينيَّة. وخشية أنْ يؤدي ذلك إلى توسيع نطاق العدوى وإخراجها عن سيطرة السلطات الصحيَّة، قامت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة في بغداد بسلسلة من الزيارات والاجتماعات مع المراجع الدينية في النجف وكربلاء والكاظمية في بغداد للتعبئة بدعم تأجيل جميع التجمعات الدينية ونصح المواطنين بأداء مراسم الزيارة الدينية من منازلهم لحين استقرار وضع (COVID – 19) في البلاد".
واوضحت: "طالبت المرجعية الدينية العليا في النجف، في وقت سابق، العراقيين باتباع توجيهات وزارة الصحة وعدم الاستهانة بتداعيات هذا الوباء ومخاطره. كما ألزم الناس باحترام حظر التجوال ودعم العاملين الصحيين من خلال البقاء في المنزل للحد من انتشار العدوى وتقليل نسبة المرض والوفيات".