انطلاق عمليات {أبطال النصر الثانية»

الجمعة 10 نيسان 2020 228

انطلاق عمليات {أبطال النصر الثانية»
 
بغداد/ الصباح
 
تواصل القوات الأمنية عمليات البحث والتفتيش عن الإرهاربيين الفارين، إذ انطلقت عملية "أبطال النصر الثانية" وبعدة محاور وبإشراك قوات الجيش وقيادة عمليات الأنبار والحشد الشعبي وبإسناد الطيران، لغرض تأمين مناطق الحدود العراقية - الاردنية نزولاً الى الحدود السعودية.
وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني، تلقته "الصباح"، إنه "بإشراف قيادة العمليات المشتركة شرعت قيادة عمليات الأنبار، أمس الخميس، بعملية أمنية واسعة في مناطق "جنوب الطريق الدولي السريع جنوب طريق طريبيل، السليجية، جزيرة الكرمة، وادي ثميل، وادي القذف"، من عشرين محوراً لهذه العملية، إذ تنفذها قطعات "فرقة المشاة الأولى، فرقة المشاة العاشرة، لواء مغاوير قيادة عمليات الأنبار، مديرية أفواج الطوارئ الانبار، وأفواج الحشد الشعبي والعشائري، الوكالات الأمنية العاملة في الأنبار، مفارز المعالجة".
وبين، أنَّ "العملية تهدف لملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية وإلقاء القبض على المطلوبين وتدقيق جميع الأسر الساكنة في هذه المناطق لتعزيز الأمن والاستقرار فيها".
من جانبه، أوضح قائد العمليات قاسم مصلح، في بيان تلقته "الصباح"، انَّ "ألوية الحشد الشعبي وهي (18- 19- 17- 13) وفوج حشد الرطبة وأربعة ألوية من قوات الجيش، وبإسناد من طيران الجيش ومديريات الحشد الشعبي الطبابة والهندسة العسكرية ومكافحة المتفجرات والاستخبارات والأمن ومقاتلة الدروع والاعلام، ومعاونية الدعم اللوجستي، انطلقت بأربعة محاور رئيسة كل محور يشترك فيه لواء من الجيش ولواء من الحشد الشعبي وهذا يعكس التنسيق العالي بينهما". واضاف قائد العمليات، ان "الهدف الأساس من عمليات أبطال النصر الثانية هو تأمين الحدود العراقية والصحراء الممتدة من الحدود العراقية الاردنية نزولاً الى السعودية وهو يمثل الجزء الجنوبي الغربي، إذ تعول العصابات الإرهابية على هذه المناطق لشن هجمات إجرامية ضد نقاط المرابطة"، مشيراً الى أنَّ "العملية تستهدف أيضاً المناطق التي شهدت تحركات من الإرهابيين في الأيام الماضية، ونحن ماضون في تأمين مناطق غرب الأنبار وفق توصيات قيادة الحشد الشعبي وبالتنسيق من قيادة العمليات المشتركة".
في غضون ذلك، أعلن القيادي في حشد محافظة الأنبار قطري العبيدي، "تدمير 4 أنفاق سرية لعصابات داعش الإجرامية بعملية تطهير المناطق الصحراويَّة للمحافظة".
وقال العبيدي، في تصريح صحفي، إنَّ "عمليات أبطال النصر الثانية، أسفرت عن تدمير 4 أنفاق سرية لعصابات داعش الإجرامية تستخدم في خزن أسلحته وإخفائها عن أنظار القوات الأمنية".
وأشار، الى أنَّ "هذه الأنفاق تستخدم ايضا في خزن المؤن والمواد الغذائيَّة"، مبيناً أنَّ "القوات الأمنية تمكنت أيضاً من إبطال مفعول العديد من الأسلحة غير المنفلقة، فضلاً عن الاستيلاء على أسلحة خفيفة ومتوسطة كانت موضوعة في بعض الأنفاق المضبوطة".
وتابع العبيدي، إنَّ "معلومات استخباراتية مكنت القوات الأمنية من اقتحام تلك المناطق وتدمير الأنفاق والاستيلاء على الأسلحة وإبطال مفعولها".