الصحة: الشحنة الصينيَّة تضمُّ أجهزة متطورة لتشخيص فيروس كورونا

الجمعة 10 نيسان 2020 298

الصحة: الشحنة الصينيَّة تضمُّ أجهزة متطورة لتشخيص فيروس كورونا
بغداد/ شذى الجنابي - المحافظات/ مراسلو الصباح

تضمنت الشحنة الثانية من الدعم المقدم من الصين، أجهزة متطورة للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا، وفقاً لما أدلتْ به خلية الأزمة الوزاريَّة، في وقت أعلنت السلطات المحلية في إقليم كردستان شفاء نحو 40 بالمئة من مجموع الإصابات في الإقليم.

 

وأكد عضو خلية الأزمة في وزارة الصحة والبيئة الدكتور حازم الجميلي، وصول الشحنة الثانية من المساعدات الطبية قادمة من الصين والتي تأتي لدعم العراق في مواجهة فيروس كورونا المستجد.
وحطت طائرة عسكرية في مطار بغداد الدولي في وقتٍ متأخرٍ من ليل الأربعاء، قادمة من الصين بعد رحلة استغرقت نحو 55 
ساعة.
وكشف الجميلي لـ»الصباح» عن أنَّ «الشحنة تحتوي على أشرطة فحص مختبري للفيروس، وبدلات للوقاية الشخصيَّة للعاملين، وكمامات، وأطنانٍ من المستلزمات المختبرية، فضلاً عن أجهزة للفحص الحراري، والفحص
الإشعاعي».
وأضاف إنَّ «أهم جهاز تم تسليمه الى مستشفى مدينة الطب هو المفراس، ومواد مختبريَّة، فضلاً عن وصول أجهزة ذات تقنيات متطورة في المختبرات البايولوجية (بي سي آر) لتشخيص المصابين بفيروس كورونا الذي يعمل على توفير الجهد والسرعة في التشخيص».
وبين أنَّ هذه «الشحنة تدعم سلسلة الإجراءات التي حرصت الوزارة على توفيرها، وسيتم توزيعها حسب الأولويَّة بين مؤسسات وزارة الصحة في بغداد والمحافظات» .
وأكد الجميلي «الحاجة الماسة لتلك المستلزمات والمختبرات من أجل تعزيز قدرات المؤسسات الصحية في تقديم الخدمات الطبية للمرضى، وزيادة القدرة العلاجيَّة والتشخيصيَّة للمصابين بفيروس كورونا، لا سيما بعد حملة المسح الميداني التي أطلقتها الوزارة لاكتشاف حالات الإصابة الخفيَّة».
 
أربيل : 119 حالة شفاء
في أأربيل، أعلنت وزارة الصحة هناك «تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا». وقالت الوزارة: إنَّ «إجمالي حالات الشفاء بلغ ١١٩ حالة، ما يشكل نحو أربعين بالمئة من مجموع الإصابات البالغة 311 حالة».
وقال وزير الصحة في الإقليم ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺳﺎﻣﺎﻥ ﺑﺮﺯﻧﺠﻲ: «سنعلن ﻗﺮﻳﺒﺎً ﺃﺧﺒﺎﺭاً ﺳﺎﺭﺓ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻷﻥَّ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺸﻔﺎء ﻳﻮﻣﻴﺎً ﻓﻲ ﺍﺯﺩﻳﺎﺩ»..
 
تقنيات الكترونيَّة في كربلاء
وتستعد الملاكات الهندسية في العتبة الحسينية المقدسة لافتتاح مركز صحي يعمل عبر شبكة الانترنت، بينما أعلنت دائرة صحة المحافظة شفاء 11 مصاباً بكورونا.
وقال مدير إعلام العتبة علي شبر الحسيني لـ»الصباح»: إنَّ «الملاكات الهندسية في شعبة تقنية المعلومات وبتوجيه مباشر من إدارة العتبة قامت بتوفير أحدث التقنيات التكنولوجيَّة داخل مركز الشفاء الذي سيفتتح الأسبوع المقبل، وهو مجهز بخدمة الانترنت في جميع مرافقه وربط الأجهزة الطبيَّة والتحكم بها بعيداً عن المرضى، فضلاً عن العيادة الالكترونية التي ستكون جاهزة لاستقبال المراجعين عن طريق الشبكة العنكبوتية»، لافتاً الى أنَّ «الطاقة الاستيعابيَّة للمركز تبلغ 60 سريراً بواقع ردهتين للرجال والنساء وبمساحة إجماليَّة 1400 متر مربع».
بدوره أشار مدير إعلام صحة كربلاء سليم كاظم لـ»الصباح»، الى أنَّ «الفحوصات المختبريَّة أظهرت شفاء 11 مصاباً بكورونا، من مختلف الفئات العمريَّة»، منوهاً بأنَّ «العدد الكلي للمتعافين في المحافظة بلغ 43 حالة من بين 75 حالة، وما زال الآخرون يخضعون للعلاج في المستشفى».
 
حالتا شفاء في ذي قار
بدورها، أعلنت دائرة صحة ذي قار تسجيل حالتي شفاء جديدتين من الإصابة بفيروس كورونا.
وقال مدير عام الدائرة الدكتور عبد الحسين الجابري لـ»الصباح»: إنَّ «دائرته سجلت حالتي شفاء بعد تلقيهما خدمات الرعاية الصحية الأولية وفق معايير منظمة الصحة العالمية، إذ أظهرت نتائج الفحص المختبري والتي أرسلتْ لمرتين متتاليتين أنَّ الإصابات سالبة»، مبيناً أنَّ «الحالة الأولى لمنتسب في الأجهزة الأمنيَّة في قضاء الرفاعي، والثانية لمواطن من سكنة منطقة الشريف في مدينة الناصرية، لتصل بذلك حالات الشفاء في المحافظة الى أربع حالات».
 
واسط: إصابات جديدة
أما في واسط، فقد أعلنت خلية الأزمة في المحافظة، تشديد إجراءات حظر التجوال وتعليق الاستثناءات بعد تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا.
وقال رئيس خلية الأزمة المهندس عادل الزركاني لـــ»الصباح»: إنَّ «الخلية عملت على تشديد إجراءات حظر التجوال وإلغاء جميع الاستثناءات الممنوحة للأشخاص لغاية يوم الاثنين المقبل»، منبهاً الى «السماح بحركة موظفي الصحة وصيانة الكهرباء والماء وموظفي المطاحن الحكوميَّة والقوات الأمنيَّة والصحفيين والإعلاميين، مع تعطيل الدوام الرسمي في جميع الدوائر الحكومية، وإغلاق عيادات الأطباء، ومداخل ومخارج المحافظة ومنع دخول أي شخص الى المحافظة، فضلاً عن قطع الطرق الرابطة بين مناطق 
الكوت».
وبين أنَّ «دائرة صحة واسط شخصت ست إصابات جديدة بالفيروس بواسطة جهاز (PCR) في مستشفى الزهراء التعليمي بالكوت والتي تعدُّ أعلى إحصائيَّة سجلتها المحافظة منذ انتشار الفيروس في العراق”، مشيراً الى أنَّ دائرته أرسلت مسحات المصابين الى المختبر المركزي في بغداد للتأكد أكثر من النتائج بصورة نهائيَّة”.
وأوضح الزركاني أنَّ “الخلية شددت على ضرورة تطبيق أعلى درجات الحيطة والحذر واتخاذ الإجراءات الاحترازيَّة والوقائيَّة في حي العزة الذي سجلت فيه الإصابات، وإخضاع جميع أفراد أسر المصابين والملامسين الى الفحوصات الطبيَّة لبيان موقفهم الصحي، فضلاً عن تطبيق الحجر المنزلي لأسر المصابين من أجل عدم تفشي الفيروس”.
مشيداً بـ”تعاون دوائر الصحة والدفاع المدني والماء بتنفيذ حملة تعفير وتعقيم جميع مناطق ومؤسسات ومحال حي العزة، مع توفير المستلزمات الدوائيَّة والغذائيَّة لأهالي المنطقة”، داعياً المواطنين من أهالي المنطقة الى “ضرورة التعاون مع الفرق الصحية في تنفيذ إجراءات الفحص الوقائي والاحترازي وذلك من أجل سلامة الجميع”.