ابتسامة

السبت 25 نيسان 2020 131

ابتسامة
علي لفتة سعيد
 

كي أكون جديرًا بالأمل
صنعت ابتسامةً وعلّقتها على غصن شجرةٍ
كتبت الأسماء الريانة
تدلّى منها ما يفيض من القهقهات
وتركت الباب مفتوحًا لأصدقاءٍ
مرّوا مثل نسمةٍ محمّلةٍ بالينسون
ذاك الذي تعرفه جدّاتنا
 
***
كي أكون جديرًا بالحلم
رسمت ابتسامةً وغرستها على ضفة نهرٍ
كتبت كلّ أسماء السفن
وجعلت الخزائن متاحةً لمن يعشق السفر
حين يحملون حقائبهم اتجاه الروح
لا طريق هذه الأيام
كلٌّ يحيطُ ببعضهِ
يغنّونَ.. كأنهم يواسون العمر
منتبذين ذاكرةً لم يثقبها العوز
ويشيرون الى الشوارع حيث تؤدّي الى الحروب
 
***
كي أكون جديرًا بالمواجهةِ
خيّطت كمامةً على شكلِ عصفور
علّقتها على باب الدار
كسبعِ عيونٍ من التائهات
ذكرت عليها الأسماء الحسنة
وقرأت المعوذّتين
كي لا تقترب الكورونا 
من أغصاننا وسفننا وحروبنا المدلّات بالخديعة
ها نحن
موبوؤون  بالشعر وبالحمام
نخلق ابتساماتنا من وحي الحجر الصحي
كي نتواصل مع القلق والخوف والتيه
بطريقة من يعزف على أزرار بيانو
كي يهدي كل ضجيجه للحزن