انا في الغابة

الثلاثاء 28 نيسان 2020 277

انا في الغابة
عبدالحسين بريسم
 
 ينفرط من يدي عقد عصافير
كلما انعكست بضوء  
وجهك القمر المرايا  
اصيح على الغاصصبات 
منتشيا بكثرة الاشجار 
وهي تلون عينيك باخضرار 
قلبي 
تنكسر الغابات خجلا 
من وفرة الامطار 
وهي تبلل نوافذ قصرك المسحور  
بتعويذة عاشق  
ضاع في غابة ساحرة عجوز 
دلتني عليك
وتعطل السحر 
انا مميز جدا على بقية الشعراء 
لانك حبيبتي 
اخطأ باللغة التي نامت على يدي 
وانا اتغزل بقصيدة    
فيك  
 عنك
 اليك 
فتعالي امسكي قلمي  
لان ارتعاشه 
من ارتعاش قلبي 
لان العشب ينمو تحت اقدامي 
يطلق علي 
شاعر الغابة
ويقصدون انت 
تشير اليك الجهات   
وتفسر الاحلام بخطواتي التي تسير     
وهي محملة بسنابل قمح 
لا تنمو الا برضاب شفتيك  
اعلم الاشجار بقلبي وقلبك  
لكي لا يضيع من خطواتي الطريق  
واذكر صلواتي التي  
استدلت بتوحيد توحيدي  
انا في الغابة  
التقط بقايا ما بقى من اوراق عمري  
الذي اذبلته رياح عطش    
مرت وما القت سلام ولا  
نظرت صوب قلبي المعلق
  بين شجرة الحب وشجرة  
فتنصت الغابات للغابات  
ويمضي صوتي الى الغابات  
وانا اضيع بين غابات حبي وانت
انا مازلت ضائع في الغابة 
ولا اريد 
من ينقذني