ارتفاع العقود الآجلة لأسعار النفط

الخميس 30 نيسان 2020 122

ارتفاع العقود الآجلة لأسعار النفط
عواصم / وكالات
 
ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط خلال الجلسة الآسيوية على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تتضمن الكشف عن التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة والذي قد يعكس تقلص الفائض إلى 11.2 مليون برميل مقابل 15.0 مليون برميل، في وقت قال فيه وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ،الأربعاء: إن مشروعات يشغلها أجانب وكذلك مشروعات نفطية محلية في البلاد ستخفض الإنتاج.
جاء ذلك أثناء تقييم الأسواق لاختلال التوازن بين العرض والطلب في أسواق النفط العالمية بسبب تداعيات تفشي فايروس كورونا عالمياً، والتي أدت لتراجع الاستهلاك بقرابة الثلث مع الإغلاق العالمي الذي أدي لانهيار الطلب وتباعاً تفاقم تخمة المعروض النفطي عالمياً، ما يدعم التوقعات بامتلاء مستودعات التخزين وبالأخص في الولايات المتحدة بحلول منتصف الشهر المقبل.
 
العقود الآجلة
ارتفعت العقود الآجلة تسليم حزيران المقبل لأسعار النفط "نيمكس" 3.75 بالمئة لتتداول عند مستويات 13.85 دولارا للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 13.35 دولارا للبرميل، مع العلم أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند مستويات 12.34 دولارا للبرميل.
كما ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم حزيران المقبل 2.52 بالمئة لتتداول عند 21.18 دولارا للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 20.66 دولارا للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت التداولات أيضا على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 20.66 دولارا  للبرميل، وذلك مع تراجع مؤشر الدولار الأميركي 0.17 بالمئة إلى 99.72 مقارنة بالافتتاحية عند 99.89، مع العلم أن المؤشر اختتم تداولات الأمس عند 99.87.
 
خفض الانتاج
في غضون ذلك قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ،الأربعاء: إن مشروعات يشغلها أجانب وكذلك مشروعات نفطية محلية في البلاد ستخفض الإنتاج على أساس متناسب، في إطار اتفاق عالمي لتقليص إنتاج الخام.
وتشارك شركات نفط عالمية كبرى مثل إكسون موبيل وشل في مشاريع عدة للنفط والغاز في روسيا وتشغلها بموجب اتفاقات تقاسم الإنتاج منذ التسعينيات.
وافاد نوفاك بان الدول غير الأعضاء في أوبك+ ستضطر لخفض الإنتاج 10 ملايين برميل يومياً في ايار فقط بسبب تراجع الأسعار والطلب، وأن حصة خفض الإنتاج ستكون على أساس متناسب من إجمالي الإنتاج.
وأضاف نوفاك ان شركات النفط الروسية ستخفض إنتاجها 19 بالمئة من مستويات شباط في إطار الاتفاق العالمي لخفض إنتاج النفط.
وأِشار وزير الطاقة الروسي ايضاً الى أنه على اتصال مع الولايات المتحدة الاميركية بشأن خططها لخفض إنتاج النفط.
 
توازن الأسواق
من جانبه أعرب وزير الموارد البترولية في أنغولا عن رغبة بلاده في التوسع في خفض الإنتاج النفطي خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن اتفاق أوبك + الذي تم التوصل إليه مؤخراً والذي يقتدي بخفض الإنتاج بواقع 9.7 ملايين برميل يومياً مع مطلع أيار المقبل، لن يكون كافياً لإعادة التوازن للأسواق مجدداً، ومضيفاً أنه في ظل الافتقار لطاقة التخزين يعد المضي قدماً في الإنتاج غير 
مبرر.
ويذكر أنه في سابقة أولى من نوعها حدثت مطلع الأسبوع الماضي، انهارت عقود أيار لأسعار النفط الخام الأميركي "نيمكس" والتي بلغت سالب 40.23 دولارا للبرميل وسط توجه المتعاملين لبيعها بالسلب وهو ما يعني أن بائعي الخام عليهم دفع أموال للمشترين من أجل الحصول عليه وذلك بهدف التخلص منه وتفادي تكاليف التخزين لاحقاً وبالأخص مع اقتراب بلوغ صهاريج تخزين النفط في الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأخرى إلى ذروتها.