ألعاب الأطفال في الأهوار العراقية

الأحد 10 أيار 2020 321

ألعاب الأطفال في  الأهوار العراقية
هناء حسين أحمد
 
 
 
أصدر المغفور له الباحث قاسم موسى الفرطوسي الجزء الاول من كتابه(قاموس الأهوار) عام 2007,والباحث من مواليد  أهوار الصحين في قضاء المجر الكبير عام 1942 , وقد توفي رحمه الله فى28آذار سنة 2014 بعد أن أنجز الكثير من الدراسات المفيدة عن عالم الاهوار الشعبي.
وكان كتابه هذا حاويا للكثير من مفردات عالم الاهوار التي وجدت في عالم الالعاب الشعبية عن طفل الهور الكثير من  الامتاع,ومن هذه الالعاب:
-أم جحيم: وهي لعبة تتم برفع الطفل رجله اليمنى  بيده  اليمنى ليبقى برجل واحدة ويقوم غريمه المقابل( وهو على ذات الشاكلة) بدفعه ومن يقع منهما يعد خاسرا
-روه: وهي مسابقة في الجري والافلات من الخصم في مربعات مرسومة على الارض.
- زعير ترتر: لعبة للشباب والاطفال في الذكاء فيقول الخصم لصاحبه( زعير تر طار الغراب) فيرد عليه غريمه(طرنا وراه) فيقول ( طار المشحوف) وعلى غريمه القول( ما طرنا وراه) لأن المشحوف لايطير فأذا أخطا خسر
- شنيكيصه: هي لعبة القفز العالي إذ يضع الاطفال مانعا من قصب على أرتفاع معين,ثم يقوم الطفل بالقفز فوقها,ويكون سقوطه في الماء لئلا يصاب بكسرأو رضوض,وهكذا يرفع العلو لينتصر من يقفز أعلى من المتبارين
- طنب:(بتشديد النون ) وهي لعبة الكعاب في الاهوار والمدن,إذ توضع الكعاب في دائرة ورميها بـ (صول كعاب ) حتى تسقط وتخرج من الخطة,وفي الأهوار لاتوجد ملاعب مستوية بل تلعب داخل البيوت  أو في الجزر الخالية
-طبيج : لعبة يلعبها الشباب بالكعاب ولها قوانينها الخاصة.
- عظيم الضاع : يلعبها الاطفال صيفا عند السباحة حيث ترمى قطعة طابوق أو قير في مجرى الماء ثم يتسابق الاطفال لرميها وهم مفتوحي الاعين ليروها ومن يجدها قبل سواه يكون هو الفائز بعد ان يهرب من خصومه الى اليابسة
- مغاطط : لعبة عن السباحة إذ يقوم كل واحد بمحاولة تغطيس صاحبه بالقوة ,ومن يغطس صاحبه يعد فائزا
-وذاحة:توضع قطعتان من البردي اليابس على شكل مروحة وتمرر بهما قطعة رفيعة من عيدان القصب,ثم يوجهها الطفل باتجاه الريح فتقوم بالدوران السريع.
هذه ألوان من ألعاب الصبية في الاهوار نستذكرها للاجيال الجديدة التي تغيرت بعض العابها بفعل التطور والاضافة المجتمعية.