استهداف سفينة إيرانية بنيران صديقة

الاثنين 11 أيار 2020 207

استهداف سفينة إيرانية بنيران صديقة
طهران / وكالات
 
أعلن الجيش الإيراني، أمس الاثنين، أن 19 شخصا قتلوا وأصيب 15 آخرين، بعد استهداف سفينة حربية إيرانية بنيران صديقة خلال تمرينات عسكرية قبالة ميناء بندر عباس جنوبي إيران في مياه الخليج.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، عن العلاقات العامة للمنطقة العسكرية البحرية الأولى في بندر عباس، أن "19 شخصا قتلوا وأصيب 15 آخرين في الحادثة"، مضيفة أن "المصابين في حالة مستقرة"، وذلك بعد تعرض السفينة الحربية (كنارك) للاستهداف عن طريق الخطأ من قبل المدمرة (جماران) خلال التمرين مساء أمس الأول الأحد.
ولم تشر البحرية في البيان إلى سبب الحادثة، وأضافت أن التحقيقات لا تزال جارية، مؤكدة ضرورة تجنب أي تخمينات وأنباء غير مؤكدة في هذا الصدد.
وكانت وكالة "تسنيم" ذكرت في وقت سابق في تغريدة باللغة الإنكليزية أن السفينة "كنارك" ضربت بصاروخ أطلقته سفينة حربية إيرانية أخرى.
وقالت إن السفينة تعرضت "لنيران صديقة بعدما أطلقت فرقاطة جماران صاروخا عن طريق الخطأ خلال تدريب حي على إطلاق النار في منطقة جاسك في مياه الخليج".
وتعتبر سفينة "كنارك " واحدة من سفن الدعم، ويبلغ طولها 37 مترا وعرضها 8.5 أمتار، وتزن 337 طنا وبإمكانها نقل القوات والحمولة، ومجهزة بمدفع 20 مليمترا وكذلك 3 منصات لإطلاق صواريخ كروز المضادة للسفن من طراز "نور".