المناعة النفسيَّـة

الاثنين 11 أيار 2020 126

المناعة النفسيَّـة
حسين الصدر
 
 
- 1 -
نشأّنا وملء أسماعنا حكمةٌ تقول:
« الوقاية خير من العلاج »
وبالفعل فإنّ للوقاية من المرض دوراً فاعلاً في إبعاده عن النفس، وإلقاء الحبل على الغارب من دون تحفظ ومن دون تحرز من اسباب انتقال العدوى وانّه تفريط بالسلامة لا تعقبه إلّا الندامة ولات حين مندم ..!!
 
- 2 -
والعالَمْ اليوم بأجمعه مسكون بالهلع والخوف المتزايد من (فيروس كورونا) الذي انتقل الى الكثير من الدول بسرعة فائقة.
لقد عبر من الشرق (الصين) الى الغرب (الولايات المتحدة الاميركية) وواصل الحضور في معظم الساحات...
 
- 3 -
وفي ظل هذا العدد 
الضخم من الاصابات، وارتفاع عدد الموتى من المصابين، انشغلت وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمقروء بما يسمى بـ (التوعية) من مخاطر الاصابة بهذا المرض، وبيان أساليب تكثيف المناعة الصحية منه...
 
- 4 -
إنّ هناك بعض الإصابات (بفيروس كورونا) ممن لم يسافر ولم يتحرك من بلده على الاطلاق، في إشارة واضحة الى امكانية الاصابة به حتى من دون تماسٍ مع المصابين ...
 
- 5 -
وتخفيفاً للصدمة الموجعة من الفتك الذريع بالأرواح الذي يسببه فيروس كورونا – انصب التركيز على أنَّ الموتى المصابين هم من كبار السنّ وممن يشكون من أمراض مزمنة ..!!
كلّ هذا من أجل تخفيف وطأة الصدمة على النفوس واضفاء شيء من السكينة عليها ..!!
- 6 -
وكما أنّ الهزيمة في الحرب تبدأ بالهزيمة النفسية، 
فإنّ أخطر الحالات 
في مواجهة هذا الفيروس اللعين هو الهزيمة النفسية، وغياب المناعة النفسية – إن صح التعبير – يفتح 
المجال واسعاً أمام اقتحام الفيروس لأجسامنا دون هوادة.
- 7 -
ويؤكد الطب أنّ المناعة النفسية تُعين صاحبها كثيراً في ميدان 
الصمود أمام هجمة الفيروس وشراسته، وبصراحة :
إنّ الانهيار النفسي والاضطراب الكبير الذي يعيشه الخائفون من الاصابة بالمرض هو من أشدّ ما يعانيه الخائفون، وهو يُضْعِفُ قدرتهم على مواجهة التحدي للمرض، وينخر كيانهم، الامر الذي يسهّل للفيروس مهمة الفتك الذريع بهم.
 
- 8 -
إنّ التوجه الى الله سبحانه، وهو الرؤوف الرحيم بعباده، والمنعم عليهم بألوان البركات، كفيلٌ بتصعيد منسوب المعنويات القادرة على المواجهة بشكل فاعل..
إنّ إبعاد شبح الهلع 
والتوجه الحقيقي الى الله سبحانه، بإيمان راسخ، وعزيمة ثابتة، وصدق في النية، وإخلاص في التوجه اليه، من أهم الأسلحة التي لا بُدَّ أن نتسلّح بها في غمار المواجهة، هذا الى جانب المراعاة الكاملة لما هو المقرر من الاجراءات التي يوصي بها المختصون في هذا المضمار ..
نسأله تعالى أنْ يرأف بالبلاد والعباد وان ينجي الوطن الحبيب وأهله من كلّ سوء.