مجلة {الشارقة الثقافية} في عدد جديد ترصد أثر الرازي وابن سينا

الثلاثاء 12 أيار 2020 199

مجلة {الشارقة الثقافية} في عدد جديد ترصد أثر الرازي وابن سينا
بغداد/ الصباح
 
 
 
حمل العدد (34) من مجلة الشارقة الثقافية الصادرة عن دائرة الثقافة بالشارقة،  العديد من المواد الثقافية والأدبية المختلفة جاءت الافتتاحية بقراءة  "نحو أنسنة الثقافة والفنون" مؤكدة الرهان على الثقافة الراقية في تغيير أنماط الحياة وإصلاح العطب إن وجد، وكتب مدير التحرير نواف يونس مقالته عن القارئ العربي وأهمية توظيف وسائل الاتصال الإلكتروني في جذب آلاف القرّاء للمجلة، ومن خلال المزاوجة بين الورقي والإلكتروني في مواكبة للعصر وتجاوز لكلّ الصعوبات والمعوقات التي تحول بين المجلة وبين القارئ العربي  مؤكدا بأنّ المجلة نجحت من خلاله في زيادة هذا التواصل حيث زاد عدد القرّاء إلى عشرين ألفاً، وأشار إلى فتح أفق أرحب وأوسع من خلال توظيف وسائل الاتصال الإلكتروني الأخرى (فيسبوك – تويتر – انستغرام )في تفاصيل العدد (43) تناول يقظان مصطفى أهمّ مراحل تاريخ النظرية الموسيقية العربية وتأثيرها في الغرب، وتوقّف أحمد عبدالرازق عند الرازي وابن سينا وأثرهما في الطبّ الحديث، وكتب عامر الدبك عن مدينة الموصل التي تعدّ مهد التواصل والتنوّع الثقافي ، وقدّم عادل بو برطخ إطلالة على مدينة جيجل التي أسّسها الفينيقيون في القرن العاشر قبل الميلاد، بينما احتفى عمر إبراهيم محمد ببهية الأماكن وزهرة المدائن.. القدس مدينة السلام ومكانتها المميزة عبر التاريخ، وتناولت سوسن كامل رحلة ابن جبير من مغرب الوطن إلى مشرقه.
أمّا في باب "أدب وأدباء" فرصد أحمد أبوزيد رحلة الأدب العربي نحو العالمية، ما لها وما عليها، وتناولت د.بهيجة إدلبي تجربة عبد الحكيم قاسم الروائية ولغته المشحونة بحفيف الصوفي، وأجرى عبدالرزاق الربيعي حواراً مع الشاعر عياش يحياوي قبل رحيله في شباط الماضي بعنوان "شاعر ومثقّف جزائري أحبّ الإمارات"، وقدّم د.سعيد عبيدي مداخلة حول "الأنا" والفخر بالذات في شعر المتنبي، وحاور خليل الجيزاوي الدكتور هشام عزمي رئيس دار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة وهناك وقفة مع المترجم صالح علماني الذي جعل الترجمة جسراً للتواصل الإنساني بقلم د.محمد الهدوي، فضلاً عن إضاءة على عميد الصحافة العربية محمد التابعي الذي تأثرت به أجيال من الصحافيين والأدباء ونقرأ حواراً مع الروائية العراقية إنعام كجه جي التي أكدت أنّ الرواية تزدهر والشعر يصمد، ونقرأ عن إيزابيل الليندي وتأثرها بألف ليلة وليلة في طفولتها بقلم وفيق صفوت مختار، ومقابلة مع الروائي السوري خليل صويلح الذي اعتبر أنّ لا نصّ مكتملاً دون رافعة لغوية، حاورته رشا المالح. أيضا هناك ملفات في الفن التشكيلي وقراءة آخر الإصدارات الثقافية، بالإضافة الى متون النص القصصي 
والشعري.