طهران تلمح إلى تورط أميركا بقصف «كونارك»

الأربعاء 13 أيار 2020 456

طهران تلمح إلى تورط أميركا  بقصف «كونارك»
 
طهران / وكالات
 
 
ألمحتْ مصادر إيرانية إلى إمكانية تورط أميركا بقصف البارجة كونارك الذي أدى إلى مقتل وإصابة عشرات البحارة الإيرانيين.
وقال المتحدث باسم الجيش الإيراني شاهين تقي خاني: إن الأنباء التي تروج لها بعض وسائل الإعلام باستهداف البارجة من قبل قوات الحرس الثوري، شائعات لا أساس لها من الصحة، وترمي إلى بث الخلاف بين الجيش والحرس، مؤكدا أن الجيش بدأ بالتحقيق لمعرفة جميع ملابسات الحادثة وأبعادها.
وأورد موقع «عصر إيران» الإلكتروني المقرب من فريق الرئيس حسن روحاني، أمس الأربعاء، فرضية أن تكون عملية استهداف بارجة كونارك التابعة للقوة البحرية الإيرانية تمت عن طريق حرب إلكترونية للعدو، في إشارة إلى الولايات المتحدة.
وذكر الموقع في تقرير له بعنوان «من ضرب كونارك: مدمرة جماران أم حرب إلكترونية أم صواريخ أميركية؟»، مشيرا إلى تهديدات أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل 17 يوما باستهداف الزوارق والسفن الإيرانية في حال قامت بمضايقة السفن الحربية الأميركية في الخليج.
ووصف الموقع عملية استهداف وتدمير سفينة «كونارك» الإيرانية في بحر عمان بـ»الغريب»، مضيفا أنه «من المحتمل أن يكون استهدافها بحرب إلكترونية من جانب العدو، وهو أمر ممكن».
وأشار الموقع إلى أنه في حال ثبتت صحة فرضية الحرب الإلكترونية، قد لا تعلن طهران عن ذلك، لأنها تريد الحفاظ على الوضع الحالي مع الولايات المتحدة، بحيث يكون تحت السيطرة، إلى حين إجراء الانتخابات الأميركية المقبلة، وأنها تأمل بخلق أجواء أفضل في حال خسارة ترامب في الانتخابات، مشيرا إلى أن أي نزاع عسكري بين إيران وأميركا في الوقت الراهن سيكون لصالح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الانتخابات.