بايدن يطمع بانتزاع 16 ولاية من الجمهوريين

السبت 16 أيار 2020 196

بايدن يطمع بانتزاع 16 ولاية من الجمهوريين
واشنطن / وكالات
 
 
 
تراهن حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن على انتزاع ما يصل إلى 16 ولاية من الجمهوريين في انتخابات الرئاسة الأميركية التي تجرى في شهر تشرين الثاني المقبل.
ويأتي ذلك في ظل تعامل الرئيس دونالد ترامب مع فيروس كورونا الذي ساهم في احتدام المنافسة في ولايات مثل أريزونا.
وقالت جين أومالي ديلون، مديرة حملة بايدن في إفادة للصحفيين أمس السبت بشأن ستراتيجية الحملة: “بعض الولايات ستصبح أرضا للمنافسة بشكل لم تشهده من قبل».
وخصت ديلون بالذكر ولايات (أريزونا وتكساس وجورجيا) التي لم تكن مؤيدة للديمقراطيين، مشيرة إلى أنها قد تحقق النجاح لبايدن الذي شغل منصب نائب الرئيس في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.
ويتمتع الرئيس ترامب المنتمي للحزب الجمهوري بميزات منها جمع التبرعات والنشاط الرقمي للحملة، ويعمل فريقه منذ شهور على خطط لإعطاء دفعة لنسب التأييد له في الولايات المؤيدة للديمقراطيين.
ويباشر بايدن حملته من منزله في ديلاور في ظل القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، خاصة وأن المصاعب الفنية تحاصر بعض جهوده للوصول إلى الناخبين بما في ذلك الفعاليات التي تجرى على الانترنت في الولايات الحاسمة في تحديد الفائز.
وذكر أحدث استطلاع للرأي لـ”رويترز - إبسوس” نشرت نتائجه يوم الثلاثاء الماضي أن بايدن يتمتع بتأييد يبلغ 46 في المئة من الناخبين مقابل 38 في المئة لترامب.
من جانب آخر، قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية ومساعد في الكونجرس إنه تم عزل المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك.
ولينيك ، موجود في ذلك المنصب منذ العام 2013 أبان حكم الرئيس باراك أوباما، هو أحدث المفتشين العامين الذين طردوا من مناصبهم في الأشهر الأخيرة، حيث كان له دور في إجراءات تحقيقات مساءلة مجلس النواب ضد الرئيس دونالد ترامب، وقام بنقل مجموعة من الوثائق إلى المشرعين التي تم تقديمها إلى وزارة الخارجية من قبل رودي جولياني ، المحامي الشخصي للرئيس.