طرق سمعي !

الأحد 17 أيار 2020 75

طرق  سمعي !
 
 باسم عبدالحميد حمودي
في عام 1966 عينت مديراً لثانوية الدغارة للبنين بعد سنة من العمل فيها مدرساً, وكنت قبل هذا قد نقلت نقلاً ادارياً من ثانوية الصويرة في لواء الكوت الى امر تربية لواء الديوانية بقرار من الحاكم العسكري العام رشيد مصلح بعد انتهاء امر اعتقالي وسجني لفترة بقرار من المجلس العرفي العسكري الثاني برئاسة العقيد  شاكر مدحت السعود.
كان وراء امر اطلاق سراحي ابن عمتي المحامي  المرحوم محمد العبطة (الذي اصبح وزيرا للعدل  في زمن عبد الرحمن محمد عارف والشقيق الاصغر للناقد المعروف محمود العبطة).
كان شفيع المحامي علاقاته القوية بالسلطة العليا آنذاك فقد كان المحامي الوحيد الذي ترافع  بالدفاع عن عبدالسلام محمد عارف عندما حوكم في المحكمة العسكرية العليا الخاصة التي تسمى من قبل اليمين (محكمة المهداوي )ومن قبل اليسار(محكمة الشعب)!
كان محمد العبطة امين سر نقابة المحامين آنذاك وصديق مجلس الزعيم عبد الكريم قاسم قبيل انقلاب تموز 1958 ويسكن في محلة جامع عطا في دار والده المعمار البغدادي الكبير الحاج ابراهيم جاسم العبطة معمار ابرز الدور التراثية في الكرخ ومنها دور الدكتور توفيق محمود وتوفيق السويدي وآل الظاهر وغيرها.
وكان (محمد) بذلك على صلة بجاره العقيد عبد السلام على عكس شقيقه محمود الذي كان لا يحبه، اذ كان  من جماعة  الاستاذ كامل الجادرجي.
ها قد شاهدتم (الخلطة) السياسية التي كنت في وسطها وأنا بعيد عن بغداد منذ عام 1960 حتى عام 1973.
امضيت في ثانوية الدغارة تسع سنوات واسست فيها مسرحا سنويا واياما ثقافية ومختبرات للقسم العلمي ونشرة شهرية تطبع على الرونيو وقسما للتحنيط والتاريخ الطبيعي باشراف الاستاذ عدنان شرماهي وانتج المدرسون والطلبة خرائط جبسية للعراق والعالم باشراف الاستاذ عبد الصاحب 
الجاسم ,ونالت الثانوية كأس الكرة الطائرة لسنوات باشراف وتدريب الاستاذ حميد بليبص السعيدي,وما زال نادي الدغارة من النوادي المنافسة على كأس العراق حتى يومنا هذا.
ما حكاية (طرق سمعي)؟
سنوياً وعند بدء التقديم لدخول المدارس يقوم بعض سكان الارياف المجاورة للدغارة وغيرها في العراق بالتقديم  الى وظيفة عامل خدمة في المدارس او حارس,وكان كاتب 
العرائض الموجهة الى مدير التربية بواسطة مدير الثانوية يكتب بعد البسملة العبارة التالية التي اشتهرت كثيرا ونصها:
( طرق سمعي وجود درجة شاغرة لوظيفة فراش –حارس في مدرسة (كذا) ولما كنت من سكنة المنطقة وقد اكملت خدمة العلم واحتاج الى هذا العمل  أرجو  ...الخ والله لايضيع اجر المحسنين)
مثل هذه ( الكليشة) تقدم سنويا وبالعشرات ونقوم برفعها الى مدير التربية دون ان تلقى اذنا صاغية .. لقلة المال المخصص لهذه الوظائف الاستخدامية.
كان ملاك المدرسة المقرر من موظفي الخدمة والحراسة سبعة والموجود ثلاثة, ورغم صداقتي مع مدراء التربية المتعاقبين وبعضهم كانوا مدرسين معي لم استطع الحصول على تعيين واحد من جماعة (طرق سمعي) .
هنا تدخل الشيخ موجد الشعلان رحمه الله لدى مدير التربية وقال له ان ثانوية الدغارة لا يوجد فيها (فراش ) من (آل شبانة) وهم قيادة عشائر الاكرع الذين يرأسهم الشيخ وانه يرجو تعيين فلان بهذه العريضة التي وقعها مدير الثانوية وهو صديقك وصديقنا فماذا تقول؟
لم يجد المرحوم عودة محمد العطية مدير التربية بدا من القبول واصدار الأمر وصار لآل شبانة حصتهم في ملاك المدرسة اسوة بآل عمر والهلالات والسادة الطوال, وهكذا ثبت مبدأ المحاصصة الجديد  دون أن يشعر أحد منا أنه فعل شيئاً الا خير الناس.