وداعا بيكولي

الأربعاء 20 أيار 2020 144

  وداعا  بيكولي
 
باريس / (أ ف ب ) 
 
توفي الممثل الفرنسي الشهير ميشال بيكولي، الاثنين الماضي  عن 94 عاما، على ما أعلنت عائلته، اذ أسلم الروح بين ذراعي  زوجته لوديفين وولديه إينور وميسيا إثر جلطة دماغية . الممثل الرومانسي  المقدام بمفهومية ستندال، ألهم اجيال من الشباب بأفلام لمخرجين فرنسين وعالميين مجددين في الاسلوب والمعنى، على شاكلة لويس بونويل وكلود سوتيه رنوار ورينيه وديمي وملفيل وفاردا وهيتشكوك. رنوار ورينيه وديمي وملفيل وفاردا وهيتشكوك.  برز بيكولي  بفضل فيلم "لو ميبري" العام 1963 الذي شكل فيه ثنائيا رائعا مع بريجيت باردو ورومي شنايدر وشارك بعدها في أكثر من 150 فيلما من دوره الاستفزازي في "غراند بوف" إلى "ابيموس بابام" الذي يؤدي فيه دور بابا تساوره الشكوك في العام 2011. وكان هذا آخر أدواره الكبيرة في السينما  وظهر بطل فيلم " احتقار" في عملين للمخرج المصري يوسف شاهين، اذ جسد شخصية كافاريللي رئيس علماء الحملة الفرنسية على مصر في " وداعا بونابرت"، كما ادى دور ادم في " المهاجر" وتوج بيكولي المولود في العام 1925 لعائلة موسيقية،  بجائزة أفضل ممثل في مهرجان كان السينمائي 1980 عن فيلم " قفزة في الظلام  " كما حصد جائزة الدب الفضي لأفضل ممثل في مهرجان برلين السينمائي عام 1982 عن فيلم "  علاقة غريبة" .  ورشح بيكولي المولود في العام 1925، للفوز أربع مرات بجائزة سيزار أعرق المكافآت السينمائية الفرنسية، لكنه لم يفز في أي 
مرة،ر