المخابرات تقطع اذرع داعش اعتقال خليفة البغدادي في عملية نوعية

الخميس 21 أيار 2020 309

 المخابرات تقطع اذرع داعش اعتقال خليفة البغدادي في عملية نوعية
 
بغداد/ الصباح
 
تمكن جهاز المخابرات الوطني، وبعملية نوعية، من إلقاء القبض على الارهابي في عصابات "داعش" طه عبد الرحيم عبد الله بكر الغساني، المكنى بـ "عبد الناصر قرداش"، مؤكدا ان الارهابي الذي يمتلك سجلا إجراميا حافلا، كان يشغل منصب النائب للمقبور البغدادي.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي، فجر اليوم الخميس، وتلقته "الصباح" ان "جهاز المخابرات الوطني، اطاح برأس ارهابي اخر، وهو المجرم "عبد الناصر قرداش" القيادي بعصابات داعش الارهابية، ونائب خليفة الارهابي المقبور البغدادي، والمسؤول عن عشرات العمليات الاجرامية في بغداد وسوريا.
وذكرت الخلية في بيانها، انه "ومهما رسمت عصابات داعش الإرهابية مِن صورة لها في إيهام الرأي العام بانها ما زالت قادرة على إعادة بناء نفسها مِن خلال ماكنتها الاعلامية والنفسية التي تعتمد المبالغات والكذب والفبركة وانتاج الاصدارات الفيديوية بمضامين صورية قديمة، تبقى مكشوفة امام عيون الاجهزة الامنية العراقية وهم يعملون بصمت ودقة في اختراق ما تبقى مِن هيكليات لهذا التنظيم الارهابي، ويستمرون في اصطياد  رؤوس ما تبقى منهم.
وأكدت الخلية أن حركات العصابات الارهابية وانفاسهم محسوبة ومسألة وقت لا اكثر لتقديمهم واحدا بعد الاخر، عهدا ووفاء  لدماء  ابناء الشعب  لينالوا جزاءهم العادل لما اقترفته اياديهم الاجرامية الإرهابية بحق المواطنين.
 واشار بيان الخلية، الى ان الارهابي "طه عبد الرحيم عبد الله بكر الغساني" اصبح بقبضة العدالة العراقية وادناه المعلومات كاملة عنه:
 
١.المكنى حجي عبد الناصر قرداش وابو محمد مواليد ١٩٦٧ تلعفر  يسكن الموصل حي مشيرفة .
٢ . عام ٢٠٠٧ انتمى لتنظيم القاعدة في محافظة نينوى وعمل بصفة اداري بولاية الجزيرة لغاية نهاية العام حيث شغل منصب والي الجزيرة وخلال فترة توليه المنصب قام بعدد من العمليات الارهابية استهدفت القوات العراقية والمواطنين الابرياء.
٣. بداية عام ٢٠١٠ كلف من قبل والي الشمال بالعمل نائباً له وبامر من الارهابي المقبور أبو بكر البغدادي تم تكليفه بشغل منصب والي ولايات الشمال ( جنوب الموصل والموصل والجزيرة وكركوك ) .
٤. نهاية عام ٢٠١١ التقى بالارهابي المقبور ابو بكر البغدادي في اطراف محافظة بغداد وكلفه بشغل منصب امير التصنيع والتطوير .
٥.كلف بعدها من قبل الارهابي البغدادي بالذهاب الى سوريا وعمل مصانع اسلحة ومتفجرات وكواتم لتجهيز الولايات بها حيث قابل البغدادي اكثر من مئة مرة.
٦.بعد حدوث انشقاقات بالتنظيم وانشقاق جبهة النصرة عن داعش كلف المتهم بمنصب والي الشرقية (الحسكة ودير الزور والرقة). 
٧.شغل بعدها بامر من المقبور البغدادي منصب والي البركة وبعد اعلان الخلافة كلف بمنصب نائب امير اللجنة المشرفة وبعدها امير اللجنة ثم نائب المقبور العدناني وأميرً للجنة المفوضة وبعد مقتل الاخير اصبح اميراً للجنة ونائباً للمقبور البغدادي .
٨.كان المشرف الاول على معركة كوباني والسيطرة على مدينة تدمر وحلب ودمشق ومعارك الباب.
٩.كان له دور كبير في احداث الباغوز الاخيرة .
١٠.مسؤول عن صناعة ومتابعة وتطوير غاز الخردل الذي تم استخدامه باستهداف القوات العراقية داخل العراق فقط.
١١.دوره البارز في اغلب المفاوضات التي جرت بين التنظيم الارهابي والفصائل والمجاميع الاخرى. 
١٢.كان المشرف على جميع المفاصل الادارية ومفاصل التصنيع والتجهيز حينها.
وتعهد جهاز المخابرات الوطني، وفقا لبيان الخلية، بملاحقة ما تبقى مِن هذه المجاميع الإرهابية واصطيادها استخباريا واحدا تلو الاخر وتقديهم للعدالة  لينالوا جزاءهم العادل.