مقهى ألماني يُلزم زبائنه ارتداء قبعات غريبة

الخميس 21 أيار 2020 104

مقهى ألماني يُلزم زبائنه ارتداء قبعات غريبة
 
ترجمة: شيماء ميران
 
يقوم أحد المقاهي في ألمانيا بتشجيع زبائنه على التماشي مع قوانين التباعد الاجتماعي عبر الطلب منهم ارتداء قبعات غريبة على شكل مراوح.
إذ قدم مقهى ومحل الحلويات (روث) بمدينة شفيرين في ألمانيا فكرة غريبة كطريقة لضمان التباعد بين الزبائن بمسافة مترين عن بعضهم البعض.
وأظهرت صورة نشرها موقع المقهى على "الفيسبوك" الزبائن وهم مرتاحون جداً أثناء استمتاعهم بشرب القهوة وتناول الكيك، وعلى رؤوسهم قبعات بشكل مراوح مختلفة الاتجاهات يتم ارتداؤها على حوض السباحة. 
وقد أبدى الكثيرون إعجابهم بالفكرة منذ انتشار الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي لكن لا يزال البعض منهم غير متأكد من فاعليَّة الفكرة.وكتبت الصحفية كاتي لي في تغريدة لها على تويتر: "يا إلهي إنها رائعة ولا شيء مُخجلاً فيها". وعلق آخر: "إنها غير مُعيبة، فهم يرتدون قبعات حوض السباحة مكتوباً عليها (هاهاها)".يضيف أحدهم: "أعتقد أنَّ القبعات هي لتنفيذ قوانين التباعد الاجتماعي في وسائل النقل العام". ويكتب شخص آخر: "الترحيب بالفكرة له عدة أسباب منها هي وسيلة تواصل اجتماعي رائعة، وهي منطقيَّة جداً في فهم خطورة المرض، وتُحرج أولئك الذين يصرون على الجلوس في المقاهي".إلا أنَّ البعض أعربوا عن قلقهم من عدم نظافة هذه القبعات، إذ تساءل أحدهم: "هل هذه القبعات غير معدية بعد ارتدائها".كما يضيف أحدهم: "إذْن سيستخدم الجميع القبعات ذاتها التي لمسها آخرون ويعاد ضبطها طوال الوقت، في الواقع إنها تبدو وسيلة دعائيَّة أكثر من كونها فكرة جيدة".
عن صحيفة ميرور