مكافحة الإرهاب تحبط مخططاً لاستهداف المدنيين

الجمعة 22 أيار 2020 341

مكافحة الإرهاب تحبط مخططاً لاستهداف المدنيين
بغداد / الصباح
 
 
 
أحبطت تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب، وخلال عمليات نوعية استباقية، محاولة اجرامية لإرهابيي "داعش" والتي كانت تنوي زعزعة الامن في شهر رمضان المُبارك واستهداف المدنيين الابرياء، في حين كشف الارهابي عبد الناصر قرداش، الذي اعلن جهاز المخابرات الوطني العراقي، القاء القبض عليه بعملية نوعية، عن العديد من الاسرار داخل العصابات الاجرامية.
وذكر بيان لاعلام الجهاز، تلقته " الصباح"، ان "وحداتُنا الاستخبارية والعملياتية نفذت عملية تفكيك شبكة إرهابية مؤلفة من (٥) عناصر مُتهمة بتنفيذ عمليات إرهابية، والتي كانت تُخطط لشن عملية إرهابية في ما يُسمى بـ (ولاية الجنوب) حيثُ تمت مُصادرة عدد من الصواريخ المُخصصة لتنفيذ عمليات إرهابية خلال الأيام القادمة".
وأضاف البيان "كما نفذت وحداتُنا عملية نوعية تم من خلالها القاء القبض على أحد الإرهابيين المُتخفين في قرية كنعوص ضمن مُحافظة صلاح الدين.
وتابع البيان ان "هذه العمليات النوعية تأتي إنسجاماً مع الأوامر الصادرة من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، ورئيس جهاز مُكافحة الإرهاب الفريق الرُكن عبد الوهاب الساعدي لسحق الإرهاب ومُلاحقة بقايا داعـش ومن يدعمُها". 
الى ذلك، كشف الارهابي عبد الناصر قرداش، الذي اعلن جهاز المخابرات الوطني العراقي، القاء القبض عليه بعملية نوعية، العديد من الاسرار داخل العصابات الاجرامية، معترفا بوجود انشقاقات كبيرة بين افراد العصابات الاجرامية.
وأثناء التحقيق كشف قرداش عن شدة الخلافات داخل داعش بين العرب والأجانب، وكذلك سرقة الأموال وإخراجِ الأسر أثناء المعارك، والخلاف على قتل الأسرى، ومنهم الطيار الأردني الشهيد معاذ الكساسبة، فضلا عن كشف الكثير من الحقائق حول هذه العصابات، التي خلّفت وراءها آلاف القتلى والجرحى من الأبرياء والنازحين والمدن المُدمرة في العراق وسوريا".
وشرح قرداش الأسباب التي دفعت العصابات الاجرامية لقتل 900 شخص غدرا في العراق.
وقال الرجل الثاني في داعش: إن أول لقاء جمعه بزعيم داعش أبوبكر البغدادي انتهى بعزله.
قرداش وصف البغدادي بغير العادل، كما كشف أيضا عن مصطلح "المجاهدين والأنصار"، وآلية توزيع الفريقين داخل داعش ومهمة كل منهما.