رزاق إبراهيم حسن في ذمّة الخلود

الاثنين 01 حزيران 2020 279

رزاق إبراهيم حسن في ذمّة الخلود
بغداد / الصباح 
 
توفي الشاعر والسارد رزاق إبراهيم حسن، أمس الاحد في تركيا بعد صراع مع المرض وإصابته بفيروس كورونا.
ونعى الوسط الثقافي الراحل الذي توفي عن عمر ناهز 74 عاماً.
ولد الراحل في النجف العام 1946 ولم يكمل دراسته لأسباب ماديّة، لكنّه درس على نفسه، وثقّف ذاته. عمل في الصحافة فكان رئيس قسم وأمينا للتحرير، ونائب رئيس تحرير في وعي العمال.نشر شعره في عددٍ من الصحف والمجلات العراقيَّة والعربيَّة، من دواوينه الشعرية (أسرار قراءة الطريق 1973) و»في مطلع كل صباح 2011» و»أنا أحد غيري 2014»، وله مؤلفات أخرى عديدة.