مشرعون: {الخارجية} و {النفط} تعيقان استكمال الحكومة

الثلاثاء 02 حزيران 2020 259

مشرعون: {الخارجية} و {النفط} تعيقان استكمال الحكومة
بغداد / الصباح / مهند عبد الوهاب / شيماء رشيد
 
استبعد سياسيون اتمام الكابينة الوزارية "في الوقت الحالي على الأقل"، بسبب الصراع على المناصب وغياب التوافق لتمرير المرشحين وإصرار بعض الكتل على تسمية مرفوضين، وفضلاً عن الانشغال بالأزمتين الاقتصادية والصحية اللتين تعصفان بالبلد، وعلى الرغم من استئناف مجلس النواب لجلساته الاعتيادية بدءاً من يوم غد الأربعاء.

وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية، عامر الفايز، لـ"الصباح": إن الكرد ما زالوا مصرين على وزير المالية السابق فؤاد حسين مرشحاً لوزارة الخارجية، بينما ترفضه الكتل والاحزاب الاخرى، بناء على اتفاق بعدم ترشيح اي وزير سابق في حكومة الكاظمي وهو امر قاطع لا رجعة فيه.
أما بشأن المفاوضات العراقية الأميركية المرتقبة في العاشر من حزيران الحالي، أكد الفايز أهمية المفاوضات والى الآن رئيس الوزراء هو القائم بأعمال وزير الخارجية وكالة، مبيناً ان ملف المفاوضات بحاجة إلى وزير خارجية كفوء وقد لا يشارك الكاظمي شخصياً فيها ويوكل المهمة لشخص اخر.
وفي السياق نفسه، أشار النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي، في تصريح صحفي إلى أن "حسم ملف استكمال حكومة مصطفى الكاظمي ما زال يواجه العديد من التحديات، خاصة في ما يتعلق بحقيبتي الخارجية والنفط"، مبيناً أن "القوى السياسية حتى اللحظة لم تتمكن من الوصول إلى قناعات حقيقية في ما يتعلق بمرشح وزارة النفط، حيث أن هذا الملف شكل تحدياً كبيراً لنواب البصرة ورئيس مجلس الوزراء".
وأضاف المسعودي "أما في ما يتعلق بحقيبة الخارجية فان هناك اصراراً من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني على تقديم فؤاد حسين كمرشح لها، تقابله معارضة واضحة وشديدة من قبل الكثير من أعضاء البرلمان لإعادة استيزار أي وزير من الحكومة السابقة المستقيلة"، لافتاً إلى أن "الكاظمي ليست لديه حتى اللحظة قناعة كاملة بشأن وزارتي المكونين المسيحي والتركماني".
واكد المسعودي ان "جميع تلك التحديات تجعلنا نشعر بان هنالك مزيداً من الوقت سيستنزف في الحوارات، بغية استكمال التشكيلة الوزارية بشكل متكامل، مع قناعتنا باهمية حسم ملف الحكومة بشكل سريع لأن استمرار عمل بعض الوزارات بالوكالة أمر غير ناجح".
بدوره، لفت رئيس كتلة بيادر الخير النيابية محمد الخالدي إلى ان استكمال الكابينة الوزارية ما زال في طور المناقشات السياسية ونأمل الانتهاء من تسمية مرشحي الوزارات الشاغرة خلال الايام المقبلة، مبينا ان المحاصصة كانت جزءا من تشكيل الكابينة الوزارية ولم تحصل تغييرات مهمة في اسلوب تشكيل الحكومة.
واضاف الخالدي، في حديث لـ"الصباح"، ان الحكومة ما زالت في بداية مشوارها وما زالت فقرات البرنامج الحكومي في بداياتها ولن نلمس نتائج تطبيقه الا بعد اكتمال الكابينة الوزارية.
وطالب الخالدي رئيس الوزراء باختيار شخصيات غير متحزبة للوزارات الشاغرة وان يبعد الوزارات من هيمنة الاحزاب وينفذ البرنامج الحكومي بخطط عمل لكل وزارة بشكل مستقل كمؤسسات دولة لا تتبع لاي حزب او مكون، وخاصة الوزارتين السياديتين الخارجية والنفط.
بينما اشار النائب عن تيار الحكمة علي الحميداوي إلى أن الخلافات السياسية وطموح بعض الكتل السياسية في الحصول على حقائب وزارية اديا الى تاخير استكمال الكابينة الحكومية.
وأضاف الحميداوي، لـ"الصباح"، ان رئيس الوزراء الزم نفسه بأن يكون وزير النفط من محافظة البصرة في ظل حركة نواب البصرة المطالبة بتوزير شخصية بصرية، مبيناً أن هذا المطلب جابه عقبات ومشكلات أدت إلى عدم التوصل الى شخصية متفق عليها.
وكشف الحميداوي عن ان  الاكراد حسموا أمرهم بترشيح شخصيتين للخارجية والعدل، لافتاً الى أن الاشكالية في حسم الوزارات المتبقية تتعلق بحقيبة النفط.