صالح يدعو لتوحيد الجهود في مواجهة {كورونا}

الثلاثاء 02 حزيران 2020 274

صالح يدعو لتوحيد الجهود في مواجهة {كورونا}
بغداد / مهند عبد الوهاب
 
دعا رئيس الجمهورية برهم صالح، الحكومات المحلية إلى تحمل مسؤولية مضاعفة في تقديم الدعم والإسناد للمواطنين لمواجهة الأوضاع التي تمر بها البلاد وذلك من خلال الالتزام بالإرشادات الصحية في مكافحة جائحة كورونا وبما يحفظ صحة وسلامة العراقيين، كما دعا الرئيس صالح إلى تضافر جميع الجهود وتوحيدها لتجاوز الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد.وأفاد بيان لمكتب رئيس الجمهورية تلقته "الصباح"، بأن صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، أمس الاثنين، عدداً من المحافظين، وأكد ضرورة بذل أقصى الجهود من أجل تقديم أفضل الخدمات لأبناء شعبنا والارتقاء بالمستوى المعيشي لهم". وأشار صالح، إلى أن "الحكومات المحلية تتحمل اليوم مسؤولية مضاعفة في تقديم الدعم والإسناد للمواطنين لمواجهة الأوضاع التي تمر بها البلاد وذلك من خلال الالتزام بالإرشادات الصحية في مكافحة جائحة كورونا وبما يحفظ صحة وسلامة العراقيين". وأضاف رئيس الجمهورية، أن "التحديات الصعبة التي تواجه العراق على أكثر من صعيد تتطلب المزيد من التعاون بين الأجهزة الأمنية والصحية والمواطنين والعمل معا من أجل تجاوز الأزمة الحالية"، مشدداً على "دور الحكومات المحلية في نشر الوعي وترسيخ سبل التكاتف والتآزر والتضامن بين الأهالي، بما يحقق الأمن والاستقرار في المدن كافة".
وأكد صالح، "ضرورة المحافظة على الإنجازات المتحققة ضد العصابات الإرهابية وإدامة زخم الانتصارات بمطاردة ما تبقى من فلول عصابات داعش الارهابية".من جانب آخر، قال الناطق الرسمي لخلية الأزمة النيابية فالح الزيادي: إنه "جرى خلال الاجتماع المشترك بين خلية الازمة النيابية واللجنة العليا للسلامة الوطنية برئاسة رئيس الوزراء والوزراء المعنيين؛ التأكيد على الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة والجهات المعنية". 
ودعا الزيادي في حديث لـ "الصباح"، "جميع المواطنين الى الالتزام التام بتعلميات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية على اعتبار أن المواطن هو الشريك الأساسي بتطبيق جميع إجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا، ومن دون تعاون المواطن لا يمكن عبور خطر الوباء". وتابع: ان "من ضمن المقررات النهائية فرض حظر التجوال لمدة سبعة أيام، ومراجعة الموقف الوبائي بعد انقضاء السبعة أيام الأولى واتخاذ القرار المناسب حسب الموقف الوبائي وعدد الاصابات في البلد". وأشار الى أن "وزارة الصحة قامت بجهود اضافية بزيادة المسح الميداني وحجر الملامسين" لافتاً الى أن "ازدياد عدد الاصابات جاء نتيجة عدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية وانتشار العدوى، إضافة الى أن زيادة المسح الميداني وزيادة عدد المسحات المأخوذة من المواطنين أدت الى ظهور زيادة في أعداد الاصابات المعلنة". وبين الزيادي، إن "العمل جارٍ باتجاهين؛ الأول بزيادة التشخيص والمسح الميداني، والثاني زيادة الإجراء العلاجي لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين الراقدين داخل المؤسسات الصحية".