شبكات 5G الأولى في العالم لا تزال غير مكتملة

الأحد 14 حزيران 2020 373

شبكات 5G الأولى في العالم لا تزال غير مكتملة
 
لندن/ وكالات
 
 
بدأ الضجيج للجيل القادم من تكنولوجيا الشبكات المحمولة يظهر بكامل قوته منذ أن أعلنت شركة كوالكوم في شهر شباط من العام الماضي عن وصول تقنية الجيل الخامس (5G)، ومع ذلك، فإنَّ الواقع تطلب الصبر من المستهلكين بسبب الوقت اللازم لنشر الشبكات الجديدة وندرة التطبيقات التي تستخدم السرعة الإضافية بشكل مقنع.
وبعد مرور عام على إطلاق كوريا الجنوبية لأول شبكة (5G) تجارية كاملة للهواتف المحمولة في العالم، وبعد أشهر من افتتاح الصين لأكبر شبكة في العالم، اختبر مراسلو وكالة بلومبرغ شركات الاتصالات الرائدة في كلا البلدين لمعرفة مدى تقدم تغطية (5G).
وأظهرت الاختبارات في هونغ كونغ وطوكيو نتائج مماثلة، إذ هناك فجوات في التغطية يمكن أنْ تترك معظم المستخدمين الأوائل بانتظار وصول الشبكات إلى أقصى سرعة.
وأطلق صانعو الهواتف الذكية عدداً هائلاً من أجهزة (5G) هذا العام، حيث دفعت سامسونغ وهواوي وشاومي التكنولوجيا الجديدة بأسعار مقبولة ودون تنازلات في التصميم، وتم بيع الملايين من هواتف (5G) الذكية، لكن شركات الاتصالات لا تتحرك بالسرعة نفسها.
وبالرغم من أنَّ شركات الاتصالات تستثمر مليارات الدولارات لتأسيس وتوسيع البنية التحتية لشبكات (5G)، إلا أن التصميم التقني لهذا المعيار الجديد يتطلب كثافة شبكة عالية لتوفير السرعات المعلن عنها.
وبمجرد أن يكون لديهم ما يكفي من محطات (5G) الأساسية، فإنهم يهدفون إلى استرداد التكاليف الأولية من خلال تقديم المزيد من الإضافات المتعطشة للنطاق الترددي، مثل خدمة بث الألعاب (GeForce Now) من (Nvidia)، التي أطلقتها شركة الاتصالات (SoftBank Corp) في اليابان في 10 حزيران.
ولاختبار سرعات التنزيل والتغطية، أرسلت وكالة بلومبرغ أربعة مراسلين إلى سيول وبكين وطوكيو وهونغ كونغ مع هواتف (5G) الذكية وتطبيقات قياس السرعة.
ويتم تغطية معظم سيول، وذلك بالرغم من أن (5G) غير موجودة داخل العديد من المباني أو على الجسور، وقامت (KT)، شركة الاتصالات الكورية الجنوبية رقم 2، بتحسين خدمة (5G) منذ ظهورها لأول مرة في شهر أبريل 2019، لكنها ما تزال تفتقر إلى الموجات العالية التردد اللازمة للوصول إلى أعلى سرعات تنزيل في نطاق 20 غيغابت في الثانية. وتحقق (SK Telecom)، أكبر شركة اتصالات في البلاد، سرعة تنزيل تبلغ 1.5 غيجابت في الثانية داخل مقرها الرئيس، لكنها تنخفض إلى 1 غيغابت في الثانية في بهو المبنى نفسه.
وقالت الشركة في رسالة بريد إلكتروني: إن متوسط ​​سرعة بيانات الجيل الخامس لشركة (KT) يتراوح بين 800 ميجابت في الثانية إلى 1 جيجابت في الثانية، وأضافت "من الصعب مقارنة سرعات البيانات ببساطة في كوريا الجنوبية، التي لديها خدمات على الصعيد الوطني، مع دول أخرى لديها خدمات اختبار فقط أو لديها خدمات في عدد قليل من المدن".
كما أظهرت الاختبارات التي أجريت في بكين على هاتف (Huawei P40 Pro) أن خدمة (5G) كانت متسقة بما يكفي لتشغيل فيديو عالي الدقة (1080 بكسل) أثناء الركوب في السيارة، لكن لم يكن هناك إشارة (5G) داخل مترو الأنفاق ومركز التسوق في منطقة جوماو، حيث تباع العلامات التجارية الفاخرة من (Tiffany) إلى (Vacheron Constantin).
وتعاني معظم مناطق تشونغنانهاي، موطن الحكومة المركزية، من عدم وجود تغطية (5G)، وذلك وفقًا لخريطة قدمتها شركة تشاينا موبايل، وأرسل ممثل شركة تشاينا موبايل في بكين بريدًا إلكترونيًا يظهر سرعة تنزيل تتجاوز 1.1 جيجابت في الثانية في مطار بكين داشينغ الدولي.
وفي هونغ كونغ أظهرت الاختبارات باستخدام (Huawei P40 Pro) أن بث فيديو بدقة 4K كان سلسًا في الهواء الطلق وضمن سيارة متحركة، وتم تسجيل أسرع سرعة تنزيل في المتجر الرئيسي لشركة تشاينا موبايل في هونج كونج في منطقة الأعمال المركزية بالمدينة.
وكان الاتصال والسرعة متسقين في معظم المناطق الخارجية في منطقة هونج كونج المركزية، لكن الخدمات انخفضت إلى (4G) في العديد من الأماكن الداخلية وفي المناطق السكنية.
أما في طوكيو فكانت إشارة (5G) قوية داخل متجر (NTT Docomo) في موقعين في المدينة، لكنها أصبحت غير مستقرة على بعد مسافة قصيرة من المتجر، وذلك باستخدام هاتف (Samsung Galaxy S20) الذكي وتطبيق اختبار السرعة من (Netflix).
وتغطي شبكة 5G ما يصل إلى 15 موقعًا في طوكيو حتى نهاية مايو على شبكة (NTT Docomo)، وهناك أيضًا عدد قليل من أماكن التغطية في نحو 12 ولاية أخرى بالإضافة إلى أوساكا وكيوتو.