بايدن يتهم ترامب بخيانة الجيش

الاثنين 29 حزيران 2020 154

بايدن يتهم ترامب بخيانة الجيش
واشنطن / وكالات
 
قال المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن، إنه إذا ثبُت صحة مقال «نيويورك تايمز» بشأن الاتصالات الروسية بـ«طالبان» وعرض مكافآت على عناصرهم لقتل الجنود الأميركيين في أفغانستان؛ فإن الرئيس دونالد ترامب قد خان الجيش الأميركي.
واوضح بايدن في تصريح خلال مؤتمر مع ممثلي منظمات المجتمع المدني لدول أميركا اللاتينية، وبثته قناة «PBS” “اعتبر ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز الليلة الماضية صدمة مرعبة، إذا انطلقنا من أن ما نشرته الصحيفة يعد صحيحا، والذي تحدثت فيه أن الاستخبارات الأميركية قد توصلت إلى استنتاج مفاده بأن الاستخبارات الروسية عرضت على جماعات متطرفة مكافآت لقتل العسكريين الأميركيين، وإذا كان ترامب على علم بهذه المعلومات منذ شهور؛ فذلك لا يمكن أن يتصوره العقل، إنها خيانة لأقدس خدمة يقوم بها جيشنا”.
وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلت في وقت سابق، عن مسؤولين في وكالة الاستخبارات الأميركية، لم تذكر أسماءهم، أن “الاستخبارات العسكرية الروسية عرضت مكافآت للمسلحين المرتبطين بطالبان، مقابل تنفيذ هجمات على الجنود الأميركيين في أفغانستان”، ونفى البيت الأبيض مزاعم “نيويورك تايمز” بأن الرئيس دونالد ترامب كان قد أُبلغ بتلك المعلومات الاستخبارية.
ونقلت وكالة “أ ف ب” الفرنسية عن المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني في بيان: “تتلقى الولايات المتحدة آلاف التقارير الاستخباراتية يوميا، وهي تخضع لتدقيق صارم”.
وأضافت ماكيناني: “يمكن لمدير وكالة المخابرات المركزية ومستشار الأمن القومي، ورئيس الأركان، أن يؤكدوا أنه لم يتم إطلاع الرئيس أو نائب الرئيس على معلومات مزعومة بخصوص المخابرات الروسية”.وكان جمهوريون أعضاء في الكونغرس الأميركي قد نشروا  تقريرا في وقت سابق، اتهموا فيه روسيا بتمويل حركة “طالبان” وطالبوا بفرض عقوبات أشد على موسكو.ونفت السفارة الروسية في أفغانستان مرارا صحة ما تدعيه تقارير عن مساعدة روسيا لـ”طالبان”، وشددت على أن هذه التقارير هدفها تشويه موقف موسكو البناء والهادف إلى بناء أفغانستان تتمتع بالسلام والاستقرار.من جانب آخر، يعرض وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الاثنين، على الرئيس دونالد ترامب سلسلة خيارات لسحب قسم من القوات الأميركية المنتشرة في ألمانيا، بهدف إعادة نشرها في دول بشرق أوروبا.وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان: إن إسبر “التقى الرئيس ترامب يوم الأربعاء لمناقشة وجودنا في أوروبا”، وأضاف أن “وزير الدفاع سيعرض يوم الاثنين على الرئيس في البيت الأبيض خيارات تتناول وجودنا العسكري في ألمانيا”.وأفاد مسؤولان في البنتاغون بأن الخطة تتضمن خفض عديد القوات المنتشرة في ألمانيا إلى 25 ألف جندي، الأمر الذي كان أعلنه ترامب في 15 حزيران الحالي، ما يعني تقليصاً بواقع نحو 9500 عنصر، وأوضحا أن بعض هؤلاء سيعودون إلى الولايات المتحدة بينما سيتم إرسال البعض الآخر إلى دول أخرى.في ملف آخر، نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأحد، مجموعة صور لأشخاص مطلوبين لوحدة التحقيق الجنائي بتهمة ارتكابهم أعمالا تخريبية خلال احتجاجات شهدتها عدة ولايات أميركية في الأسابيع الماضية.وتظهر مجموعة الصور التي أعاد ترامب نشرها، وجوه أشخاص مطلوب التعرف عليهم والإبلاغ عنهم، وبعض تلك الصور تضمنت مشاهد لمحاولة أصحابها العبث بنصب تذكارية وتماثيل.يأتي ذلك بعد توقيع ترامب أمرا تنفيذيا لحماية النصب التذكارية والتماثيل من أعمال التخريب، ووصف ترامب القرار الذي وقعه بـ”القوي للغاية” لحماية الآثار والتماثيل الأميركية، ومكافحة العنف الإجرامي، وقال: إن السجن لفترات طويلة سيكون عقاب المخربين بسبب أفعالهم الخارجة على القانون.في السياق نفسه ذكرت تقارير إعلامية أن مجلس النواب بولاية مسيسيبي الأميركية صوت بالموافقة على المضي في عملية قد تسفر عن إزالة شعار للكونفدرالية من علم الولاية، وتعهد حاكمها بإقرار مشروع القانون.وقال تيت ريفز، حاكم ولاية مسيسيبي المنتمي للحزب الجمهوري في تغريدة على حسابه في “تويتر”: إن “الوقت حان لإنهاء الخلاف، وذلك بعد وصول المشرعين إلى طريق مسدود منذ عدة أيام خلال بحث مسألة العلم الجديد للولاية”، مؤكدا أنه “سيوقع على مشروع القانون إذا أرسل إليه”.وأضافت التقارير، أن المجلس صوت لصالح الإجراء بموافقة 85 عضوا واعتراض 4 ، مشيرة إلى أنه سيحتاج موافقة مجلس الشيوخ قبل رفعه إلى حاكم الولاية.ودفعت احتجاجات بجميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية ضد التمييز العرقي ووحشية الشرطة بعد وفاة الأميركي الأسود جورج فلويد، خلال احتجازه، إلى مطالبات بإزالة النصب الكونفدرالية وغيرها من الرموز المرتبطة بالعبودية في الولايات المتحدة.