استنفار كبير لمواجهة الجائحة.. والصحة تُسجّل أعلى نسبة للشفاء

الثلاثاء 30 حزيران 2020 251

استنفار كبير لمواجهة الجائحة.. والصحة تُسجّل أعلى نسبة للشفاء
بغداد/ الصباح
 
 
حددتْ اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، أوقات حظر التجوال الجزئي من الساعة السابعة مساءً إلى الساعة السادسة صباحاً، توافقاً مع زيادة ساعات النهار، وفي حين وافقت على دخول مادة (الأوكسجين) من المنافذ الحدودية كافة، وأقرت استيعاب ما تحتاج اليه وزارة الصحة من الملاكات الطبية، عن طريق التعيين أو التعاقد، تمت الموافقة على تهيئة التخصيصات المالية اللازمة لوزارة الصحة عن طريق المناقلة لمواجهة جائحة كورونا. يأتي ذلك في وقت أطلقت فيه منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة العراقية، حملة توعية كبيرة بجائحة كوفيد-19 تستهدف المناطق ذات الخطورة العالية ومعدلات الإصابة المرتفعة في العاصمة بغداد.
وقال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال ترؤسه، أمس الاثنين، اجتماع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية: إن «التحدي الذي يواجهه العراق في مواجهة جائحة كورونا هو تحدٍ غير مسبوق، كشف الأخطاء الإدارية التي تراكمت عبر سنوات من سوء الإدارة، وهو ما زاد من المصاعب والآلام»، مؤكداً أن «هذا التحدي جعلنا أمام خيار واحد، هو العمل الدؤوب والمتفاني من أجل المواجهة وتسخير الإمكانيات كافة، خدمة للمصابين، ولأجل الحد من انتشار المرض».  وكان مدير الصحة العامة في الوزارة رياض عبد الأمير، قد طالب، في تصريح لـ”الصباح”، في حال عدم تطبيق الحظر الشامل، باتخاذ إجراءات أخرى داعمة للنظام الصحي من خلال زيادة عدد الردهات والأسرة، بحيث تكون كافية لأعداد الإصابات، لاسيما أنه من المتوقع أن تصل الإصابات لأكثر من 5000 حالة مطلع الأسبوع المقبل. وفي حين عزا الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي النقص الذي حصل في مادة الاوكسجين إلى سوء إدارة، فضلا عن وجود تدخلات خارج إرادة المؤسسات الصحية، مؤكداً توفرها حالياً في المؤسسات الصحية، اعلن مدير صحة الكرخ في بغداد، جاسب الحجامي زيادة عدد المتشافين على المصابين بفيروس كورونا في دائرته لليوم الثاني على التوالي.
وكانت وزارة الصحة، قد اعلنت خلال الموقف الوبائي اليومي الذي اصدرته أمس، ان عدد حالات الشفاء بلغ 1852 حالة، موزعة بين جميع انحاء البلاد.