درجال يهنئ نادي الزوراء بذكرى تأسيسه الـ 51

الأربعاء 01 تموز 2020 200

درجال يهنئ نادي الزوراء بذكرى تأسيسه الـ 51

بغداد/ الصباح الرياضي
 
هنأ وزير الشباب والرياضة عدنان درجال نادي الزوراء الرياضي وجماهيره في الذكرى الـ 51 لتأسيسه، متمنيا له التقدم والازدهار  كونه علامة فارقة ويمتلك تاريخاً وسجلاً حافلاً بالإنجازات بمختلف الالعاب الرياضية أكسبته حب الجمهور داخل العراق وخارجه فضلاً عن  الاسماء اللامعة من المواهب الرياضية التي تخرجت من مدرسته ومثلت المنتخبات الوطنية، بينما ارتفعت نسب الانجاز بشكل ملحوظ في مشروع مستشفى الطب الرياضي.

وشدد الوزير درجال على ان وزارة الشباب والرياضة تنظر الى انديتنا بـانها الاساس في  رعاية وتطوير المواهب الرياضية وتتمنى ان يكون دعمها مستمرا  لتوازي افضل الاندية في منطقتنا، وما ملعب الزوراء الرياضي الذي تنفذه الوزارة بسعة 16 الف متفرج وشارف على الانتهاء إلا جزء بسيط من هذا الدعم الذي يستحقه هذا النادي الكبير بإسمه وتاريخه وانجازاته ولاعبيه وجماهيره، بل واكثر من ذلك فطموحنا يمتد الى ان تكون لجميع انديتنا ملاعبها النموذجية الخاصة بها وان تتوسع هذه الاندية لتكون رياضية واجتماعية وترفيهية. 
تحية خاصة وخالصة لإدارة ولاعبي وجمهور الزوراء في ذكرى تأسيس ناديهم ونرجو لهم مزيداً من التألق والنجاح المقرون بالإنجازات على الصعيد المحلي والعربي والقاري، ومن خلالهم ايضا احيي انديتنا جميعاً التي نرجو لها دوام التوفيق والنجاح.
على صعيد آخر ارتفعت وتيرة العمل في مشروع مستشفى الطب الرياضي سعة (50) سريراً في المدينة الشبابية قرب ملعب الشعب الدولي من قبل شركة روكويل الالمانية لصالح وزارة الشباب والرياضة، وبواقع وجبتي عمل صباحية ومسائية، عقب القيام بتجهيز وتثبيت الرافعة الجسرية (Tower cran)، على الرغم من قلة التخصيصات المالية والظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها البلد بسبب انتشار جائحة كورونا. وتواصل الشركة اعمال القالب الخشبي للاعمدة والجدران وجدران المصاعد والجدار المحيط، بينما تم تصنيع القالب الخشبي خصيصاً لمشروع المستشفى واستيراده من خارج العراق، لا سيما انه سيوفر الوقت والجهد ويكون العمل باعلى المواصفات الهندسية والفنية.
ويعد مشروع مستشفى الطب الرياضي من المشاريع المهمة التي أكد عليها وزير الشباب من خلال توجيهاته المباشرة بوجوب انجازه وتنفيذه باسرع وقت، إذ يتميز بمواصفات عدة منها عدد الأسرة، البالغ خمسين سريرا، فضلا عن اربع صالات للعمليات واخرى للطوارىء، ومختبرات عدد اثنين مجهزة بأحدث المعدات ضمن المواصفات العالمية للمستشفيات وسيارات اسعاف ومهبط للطائرات.